نظارة «فونا» الصوتية الذكية

إكسسوار للعينين بمكبرات صوت

نظارة «فونا» الصوتية الذكية
TT

نظارة «فونا» الصوتية الذكية

نظارة «فونا» الصوتية الذكية

ازدادت النظارات الذكية شيوعاً في السنوات القليلة الأخيرة، والكثيرون منّا يدركون أنّها موجودة، ولكن لا يعرفون معلومات كثيرة عنها. لهذا السبب؛ وقبل الموافقة على تجربة نظّارة «فونا» Fauna الصوتية الإيطالية الجديدة، قمتُ بشيء نادراً ما أقوم به قبل استقبال منتجٍ جديد: قرأتُ عنها.
أعرف ما هي النظّارات وأعرف جيّداً ما هي النظّارات الذكية، ولكن توجد أنواع كثيرة تعطي نتائج مختلفة. تركّز «فونا» على إكسسوار العينين والعنصر الصوتي، وتوقّعت أنّها ستكون من المنتجات المفضّلة على لائحتي، وبالفعل أصبحت كذلك.
أنا شخصياً أرتدي نظارات طبية ومن السهل جداً عليّ أن أعتاد على نظارات جديدة. وفي حالة «فونا»؛ ولأنّها ليست نظارات طبية، استخدمتها وأنا أضع عدساتي اللاصقة. وللاختبار، قدّمت لي الشركة نظارات دائرية التصميم بنيّة اللون بزجاج شفاف يمكن أن تتحوّل إلى نظارة شمسية مزوّدة بمكبرات صوتية وإطار شفّاف.
تصف «فونا» نظارتها كإكسسوار للعينين مزوّد بمزايا ومكبرات صوتية. تبدو شبيهة جداً بالنظارات التقليدية وهو أمرٌ جيّد. قد تظنّون أنّها بسبب خصائصها وميزاتها الكثيرة ستكون كبيرة ومسطّحة وبشعة، ولكنها عكس ذلك تماماً.
يضمّ إطار النظارة اتصال بلوتوث 5.0 للمزاوجة السهلة مع أجهزة أندرويد وiOS اللاسلكية، ويحتوي ذراعاها على مكبرات صوتية صغيرة من علامة «يو ساوند ميمس» المضادة للمياه ومضخّمات صوتية كهروديناميكية في الجهتين، بالإضافة إلى شريحة تتبّع لضوابط التحكّم وزوج ميكروفونات في الجهة اليمنى لتلقّي الاتصالات دون إتعاب اليدين.
ولأنّ المكبّرات الصوتية غير موجودة في سمّاعة توضع داخل الأذن، تعتبر هذه النظارات أكثر أماناً لجهة سماع الضجيج المحيط أثناء ممارسة الرياضة أو السير في الشوارع المزدحمة.
يمكن القول، إنّ الصوت الذي تصدره «فونا» رائع للغاية التي صُمم لها، ولكن إذا كنتم تتوقّعون صوتاً يصمّ الآذان، هذا يعني أنّ هذا المنتج لا يناسبكم. صُممت النظارات الجديدة المزوّدة بخصائص صوتية لضمان راحة مستخدمها، وظهر هذا الأمر واضحاً في أدائها، حيث إنها قدّمت صوتاً واضحاً وصافياً، وحتّى أنّه كان أفضل خلال جلوسي في حديقة منزلي.
تتوفّر النظارة الجديدة بأربعة أشكالٍ مختلفة وجذابة، وكلّ واحدٍ منها مصمم بإطار مختلف ولون مميز في العدسات، وحتّى في شكل دمج مكبرات الصوت. وتجدر الإشارة إلى أنّ النظارات بجميع أشكالها قابلة للتعديل، أي أنّكم تستطيعون الاستعانة باختصاصي النظارات الذي تتعاملون معه لتغيير عدساتها حسب وصفة الطبيب.
يجب أن نخبركم أيضاً أنّكم باقتناء هذه النظارات ستضيفون جهازاً آخر إلى لائحة الأجهزة التي تحتاج إلى الشحن. تأتي النظارة مع علبة صلبة لتخزينها تستخدم للشحن أيضاً، بالإضافة إلى سلك USB - C لشحن العلبة وقطعة قماشية خاصة لتنظيف العدسات.
تضمّ «فونا» بطارية مدمجة وتحتاج علبة التخزين إلى نحو ساعتين من الطّاقة لتزويد النظارات بشحنة كاملة تتيح لها للعمل لمدّة 20 ساعة، ضمنها أربع ساعات من التشغيل الموسيقي والاتصالات. وسعر المنتج عبر موقع الشركة الإلكتروني 298 دولاراً.
* خدمات «تريبيون ميديا»



اجتماع طارئ في الرياض لمناقشة آثار العطل التقني العالمي

تأثرت مئات الرحلات في مطارات عدة حول العالم نتيجة العطل الذي أصاب الشاشات التي تعمل بنظام «ويندوز» (إ.ب.أ)
تأثرت مئات الرحلات في مطارات عدة حول العالم نتيجة العطل الذي أصاب الشاشات التي تعمل بنظام «ويندوز» (إ.ب.أ)
TT

اجتماع طارئ في الرياض لمناقشة آثار العطل التقني العالمي

تأثرت مئات الرحلات في مطارات عدة حول العالم نتيجة العطل الذي أصاب الشاشات التي تعمل بنظام «ويندوز» (إ.ب.أ)
تأثرت مئات الرحلات في مطارات عدة حول العالم نتيجة العطل الذي أصاب الشاشات التي تعمل بنظام «ويندوز» (إ.ب.أ)

أعلنت منظمة التعاون الرقمي، التي مقرها الرياض، أمس، أنها ستدعو إلى اجتماع طارئ في العاصمة السعودية لدولها الأعضاء مع عدد من خبراء الاقتصاد الرقمي للتباحث حيال تبعات الخلل التقني، الجمعة، الذي أدى إلى تعطل العديد من العمليات المهمة حول العالم و«لاستخلاص الدروس» منها.

وأوضحت المنظمة التي تضم 9 دول، في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن «الآثار العميقة التي حدثت بسبب العطل تمثل جرس إنذار، وتعكس الحاجة الملحة لتكريس تعاون رقمي عالمي أكثر فاعلية وقدرة على الاستجابة السريعة لتلافي المخاطر والأضرار، وضمان استمرارية واستدامة القطاعات الحيوية في عالم يزداد اعتماده على القنوات والمنصات الرقمية».