اكتمال مشروع العدادات الكهربائية الذكية في السعودية

اكتمال مشروع العدادات الكهربائية الذكية في السعودية

تركيب واستبدال 10 ملايين قارئ إلكتروني... 40% منها مصنعة محلياً
الثلاثاء - 1 شهر رمضان 1442 هـ - 13 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15477]
السعودية تعلن اكتمال مشروع العدادات الذكية ضمن إطار التحول الرقمي (الشرق الأوسط)

أكملت السعودية مشروعها في تركيب أكثر من 10 ملايين عداد كهربائي ذكي، ضمن خطة التحول الرقمي؛ 4 ملايين منها مصنعة محلياً، وتمثل 40 في المائة من إجمالي المشروع، واعتمدت مطابقتها من قبل الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة وفق الإجراءات المتبعة للبرنامج الوطني للمعايرة القانونية «تقييس».

وأكدت الشركة السعودية للكهرباء، العام الماضي، أن مشروع تركيب العدادات الذكية يسير وفق الخطط الموضوعة وبدون أي تكاليف على المشتركين، موضحة أن رحلة المشترك للتركيب تمر بثلاث مراحل الأولى؛ تتمثل في استبدال العداد الحالي بالذكي، يلي ذلك ربط أنظمة الاتصالات، وصولاً إلى المرحلة الأخيرة بربط أنظمة الفوترة وإتاحتها على تطبيق الكهرباء للأجهزة الذكية.

وقالت الشركة إن مشروع «العدادات الذكية» تم في وقت قياسي لم يتجاوز 14 شهراً، استبدلت فيه العدادات الكهربائية الميكانيكية بالذكية في جميع مناطق المملكة دون أن يتحمل المشترك أي تكلفة.

وذكر الرئيس التنفيذي للشركة، فهد السديري، إنه بتركيب العداد رقم 10 ملايين، اكتملت عمليات المشروع، مشيراً إلى أن المشترك سيلمس الاستفادة من المزايا والخدمات التي يوفرها العداد الذكي تدريجياً.

وأفاد بأن إنجاز المشروع جاء في الوقت المحدد رغم الظروف الصعبة والاستثنائية التي شهدتها المملكة والعالم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، لافتاً إلى أن العدادات الذكية وأنظمتها التقنية والاتصالية مقاومة للظروف المناخية المختلفة ومتوافقة مع أفضل المواصفات الفنية والمعايير المحلية والعالمية.

وأكد أن العدادات الذكية، تمثل مشروع الشركة الأهم نحو التحول الرقمي، ومحور استراتيجيتها الهادفة إلى الارتقاء بمستوى الخدمات إلى الأفضل، ونحو تنمية وطنية شاملة إلى مستقبل زاهر.

وأوضحت الشركة عند الإعلان عن المشروع أن «العدادات الذكية تتيح منظومة آلية من القراءة وحتى الفوترة دون أي تدخل بشري، كما تتيح مراقبة الاستهلاك بشكل لحظي من خلال تطبيقات الأجهزة الذكية والحصول على معلومات تفصيلية لاستهلاك الكهرباء بما يساعد المشترك على تعديل النمط الاستهلاكي».

وتابعت أن العدادات الذكية تتيح إعادة الخدمة عن بُعد في فترة زمنية قصيرة، بدلاً من الإعادة الذاتية التي تستغرق وقتاً أطول، كما أنها تسهم في رفع موثوقية الشبكة الكهربائية وتقليص مدة الانقطاعات مع تقنيات اتصال حديثة لتبادل البيانات وتدعم خاصية الدفع المسبق في حال تم إقرار تفعيلها، وتقنيات قراءة سريعة وآنية للبيانات من موقع العداد، وتقنيات تدعم خدمة «حسابي» لتحويل الخدمة آلياً نحو المستفيد النهائي من الكهرباء سواء كان مالكاً أو مستأجراً.

وواصلت الشركة أن من مميزات هذه العدادات أيضاً، أنها تملك قدرة عالية على تحمل الظروف المناخية بعد درجة حرارة 75 درجة مئوية وبرودة بنسبة 10 درجات تحت الصفر، وحماية عالية من آثار الرطوبة والأمطار والغبار، كما أنها تضم تقنيات متطورة لقياس جودة الطاقة، مع مرونة بسعات تتناسب مع الأحمال ونمط الاستهلاك في المملكة، وأيضاً مرونة وجودة عالية تقبل التقنيات الجديدة مستقبلاً.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة