مسؤولون سودانيون كبار يزورون غرب دارفور بعد اشتباكات

مسؤولون سودانيون كبار يزورون غرب دارفور بعد اشتباكات

الاثنين - 29 شعبان 1442 هـ - 12 أبريل 2021 مـ
الدخان يتصاعد من مخيم «أبو ذر» للنازحين في غرب دارفور (أ.ب)

زار رئيس مجلس السيادة الحاكم في السودان، عبد الفتاح البرهان، ولاية غرب دارفور، اليوم (الاثنين)، بصحبة مسؤولين كبار بعد أعمال العنف التي أودت بحياة العشرات.
وقالت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور إن الاشتباكات بين قبيلة المساليت والقبائل العربية التي بدأت مطلع أبريل (نيسان) قرب مدينة الجنينة أدت إلى مقتل 144 على الأقل وإصابة 233، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وذكرت اللجنة أن بعض الجرحى عولجوا في مستشفيات محلية بينما نُقل آخرون إلى الخرطوم.
ويمثل التوصل إلى سلام دائم في دارفور وفي أجزاء أخرى من السودان أحد التحديات الرئيسية التي تواجه السلطات منذ الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل 2019. وتصاعد العنف في الشهور الأخيرة برغم توقيع اتفاق سلام في العام الماضي مع بعض الجماعات المتمردة التي كانت تحارب البشير.
وانسحبت قوة حفظ سلام مشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة