توجيه تهمة جنائية جديدة لزعيمة ميانمار سو تشي

توجيه تهمة جنائية جديدة لزعيمة ميانمار سو تشي

الاثنين - 29 شعبان 1442 هـ - 12 أبريل 2021 مـ
متظاهرون يرفعون التحية بثلاثة أصابع خلال مظاهرة ضد الانقلاب العسكري في ماندالاي ميانمار (إ.ب.أ)

وجّهت السلطات في ميانمار تهمة جنائية جديدة، اليوم (الاثنين)، للزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي التي أطاح بها الجيش، وفق ما أفاد محاميها.
وقال مين مين سو لوكالة الصحافة الفرنسية، إنه «تم توجيه تهم (لسو تشي) في ست قضايا بالإجمال، خمس منها في نايبيداو وواحدة في رانغون»، مشيراً إلى أن التهمة الأخيرة وُجّهت بموجب قانون إدارة الكوارث الطبيعية في البلاد.
وتشهد ميانمار منذ وقوع الانقلاب العسكري في الأول من فبراير (شباط) الماضي، الذي أطاح بالحكومة المدنية ووضع الزعيمة الفعلية لميانمار أون سان سو تشي قيد الإقامة الجبرية في منزلها، مظاهرات يومية على الرغم من أعمال القمع العنيفة.
ارتفع عدد ضحايا المظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري في ميانمار إلى أكثر من 700 شخص، وذلك بعد اندلاع أعمال عنف مطلع الأسبوع.
وأفادت الرابطة المساعدة للسجناء السياسيين، بأن ما لا يقل عن 701 شخص قُتلوا في أعمال قمع القوات الأمنية للمتظاهرين.
وقالت الرابطة، إن ما لا يقل عن 82 شخصاً على الأقل قُتلوا في مدينة باجو بجنوب شرقي البلاد يوم الجمعة فقط. وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الجيش استخدم المدفعية الثقيلة ضد المدنيين.


ميانمار أزمة بورما ميانمار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة