الهلال يبحث عن بديل «سالم»

الهلال يبحث عن بديل «سالم»

الحمدان «غير جاهز»... والمدرب يفتح ملف «الآسيوية»
الأحد - 28 شعبان 1442 هـ - 11 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15475]
أحد لاعبي الهلال يتحسر على فرصة ضائعة من أمام المرمى الاتحادي (تصوير: محمد المانع)

بدأ فريق الهلال الإعداد لبطولة دوري أبطال آسيا، التي تنطلق مساء الخميس المقبل، في العاصمة الرياض بنظام التجمع لدور المجموعات، بسبب ظروف جائحة كورونا.
وأغلق الفريق العاصمي ملف بطولة دوري المحترفين السعودي بعد خسارته الموجعة بثنائية أمام الاتحاد في كلاسيكو الدوري السعودي، وهو الأمر الذي حرم فريق الهلال من تعزيز صدارته للائحة الترتيب بعد تجمد رصيده عند النقطة 48.
وأشعل الاتحاد سباق المنافسة على لقب الدوري السعودي بفوزه على ضيفه الهلال المتصدر 2 - صفر على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بمكة المكرمة، ضمن منافسات المرحلة الـ25.
وسجل هدفي الاتحاد عبد المحسن فلاتة (26) وسعود عبد الحميد (45).
ويعد فوز الاتحاد هو الأول على الهلال منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2016، حيث التقى الفريقان بعد ذلك التاريخ في 11 مباراة جمعتهما في 3 بطولات مختلفة، تمكن خلالها الهلال من الفوز في سبع مباريات، مقابل أربع تعادلات.
ويعمل البرازيلي روجيرو ميكالي على إعداد البديل المناسب لسالم الدوسري الذي بدأت إصابته مؤثرة على الفريق، واتضح ذلك جلياً في مواجهة الاتحاد، حيث من المتوقع أن يغيب الدوسري عن مباريات فريقه في دور المجموعات، التي ستقام بصورة متوالية.
ولن تختلف قائمة ميكالي كثيراً في البطولة الآسيوية، باستثناء مركزي محور الارتكاز الذي سيشهد مشاركة أكبر لعبد الله عطيف بجوار ناصر الدوسري بعد قرار استبعاد جوستافو كويلار، وضم الأرجنتيني لوسيانو فييتو للقائمة الآسيوية، وهو القرار الذي جاء بعد إصابة الدوسري وعدم جاهزية عبد الله الحمدان حتى الآن.
فيما سيكون المركز الثاني الذي سيحضر فيه التغيير وفقاً للخيارات المتاحة أمام البرازيلي روجيرو ميكالي في مركز الوسط، حيث سيحضر الثنائي كاريلو وفييتو بصورة أساسية مقابل احتمالية مشاركة هتان باهبري كلاعب أساسي بجوارهما، في حين ستحضر خيارات الاستعانة بالأسماء الشابة مثل فواز الطريس وحمد العبدان واردة كأوراق رابحة بحسب سير كل مباراة.
وسيفتتح الهلال مبارياته في البطولة الآسيوية، بمواجهة فريق أجمك الأوزبكي الذي انضم حديثاً للمجموعة الأولى بعد فوزه في التصفيات المؤهلة أمام فريق الغرافة القطري، فيما ستكون ثاني مباريات الفريق الأزرق أمام شباب الأهلي دبي الإماراتي يوم الأحد المقبل، على أن يخوض ثالث مبارياته أمام استقلال دوشنبه الطاجاكستاني الأربعاء بعد المقبل.
وستقام مباريات دور المجموعات بصورة متتالية، حيث تستكمل بقية مباريات الإياب لهذه المجموعة خلال الفترة من 24 أبريل (نيسان) الحالي وحتى الثلاثين من ذات الشهر، قبل العودة مجدداً لأجواء المنافسات المحلية وتحديداً مرحلة حسم الدوري مع تبقي خمس جولات على إسدال الستار على المنافسة.
وكان البرازيلي روجيرو ميكالي، مدرب فريق الهلال، أوضح بعد خسارة فريقه أمام الاتحاد بهدفين دون رد، أن الأخطاء التي حدثت من جانب فريقه (الهلال) أسهمت في خسارة اللقاء، موضحاً أن مثل هذا اللقاء في النهاية هو كلاسيكو ولا يتأثر بظروف الفريقين.
وأشار، في حديثه لصالح القنوات الرياضية السعودية، إلى أن الهلال سيعمل للمرحلة المقبلة، خاصة أن الفريق ما زال في الصدارة، مضيفا: نركز على تحقيق الهدف الخاص بنا.
من جهة ثانية، أكمل الاتحاد السعودي لكرة القدم استعداداته لاستضافة مباريات المجموعات الأولى والثالثة والرابعة من دوري أبطال آسيا 2021 والتي ستقام خلال الفترة من 14 إلى 30 أبريل الجاري.
وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم تلقى، الشهر الماضي، موافقة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على استضافة المملكة مباريات المجموعات الأولى والثالثة والرابعة من دوري أبطال آسيا 2021 والتي تضم الأندية السعودية الحاصلة على مقاعد مباشرة في البطولة الآسيوية.
ومن المقرر أن تستضيف مدينة الرياض مباريات المجموعتين الأولى والرابعة، حيث تضم المجموعة الأولى أندية الهلال السعودي وشباب الأهلي دبي الإماراتي وآجمك الأوزبكي واستقلال دوشنبه الطاجيكي، وتضم المجموعة الرابعة أندية، النصر السعودي، والسد القطري، والوحدات الأردني، والفائز من مباراة فولاد خوزستان الإيراني والعين الإماراتي التي ستقام اليوم على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، كما تستضيف محافظة جدة مباريات المجموعة الثالثة، التي تضم أندية الأهلي السعودي، والدحيل القطري، والشرطة العراقي واستقلال طهران الإيراني.
ولم يدخر الاتحاد السعودي لكرة القدم ومنذ صدور قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالموافقة على طلبه باستضافة مباريات المجموعات الثلاث، جهداً من أجل استكمال جميع الاستعدادات لاستقبال الفرق، حيث تعمل الأمانة العامة مع إدارات الاتحاد المختلفة، من أبرزها العلاقات العامة، والعلاقات الدولية، والإعلام والاتصال، ولجنة المراقبين والمنسقين، والحكام، والمالية، والمسابقات، والطبية، إضافة إلى باقي إدارات ولجان الاتحاد ذات العلاقة، في تجهيز جميع احتياجات الدخول الرسمي إلى المملكة وغيرها من الإجراءات والتنظيمات لتيسير وصول وإقامة المباريات.
وتعكس استضافة المجموعات الثلاث ثقة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بقدرة المملكة على استضافة هذه المباريات في ظل جائحة فيروس كورونا، التي أحدثت أزمة في روزنامة المسابقات الدولية بشكل عام والآسيوية بشكل خاص، الأمر الذي دفع الاتحاد الآسيوي لإقامة مباريات المسابقة بطريقة البطولة المجمعة لكل مجموعة، وكان نصيب المملكة 3 من أصل 5 مجموعات تحتضنها غرب آسيا.
وينسق الاتحاد السعودي مع نظيره الآسيوي والجهات المعنية بشأن تنفيذ البروتوكول الصحي بكل دقة، بالإضافة إلى وضع خطة كاملة لتنقلات وإقامة الفرق المشاركة.
من جانبه، أكد الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة القدم، إبراهيم القاسم، اكتمال جاهزية الاتحاد لاستقبال الفرق المشاركة في المجموعات الثلاث.
وقال القاسم: «الدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة، بالإضافة إلى الجهد الكبير الذي يبذله الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة، والمتابعة والجهد المستمرين من مجلس إدارة الاتحاد السعودي ممثلاً برئيسه ياسر المسحل وجميع الأعضاء، كل ذلك كان مفتاح ثقة الاتحاد الآسيوي باستضافة 3 مجموعات»، مؤكداً استعداد المملكة بشكلٍ كامل لاستضافة البعثات الآسيوية، وسط إجراءات طبية واحترازية عالية، إضافة إلى منشآتها الرياضية وكوادرها الوطنية الشابة التي تسعى لمواصلة النجاح في الاستضافات الرياضية.
وعدّ الأمين العام للاتحاد السعودي الحصول على حق استضافة ثلاث مجموعات من أصل خمس، أمراً إيجابياً ودلالة واضحة على المكانة الكبيرة التي يمتلكها الاتحاد السعودي في القارة الآسيوية، مقدماً شكره لجميع منسوبي الاتحاد الآسيوي وعلى رأسهم الشيخ سلمان آل خليفة.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة