أزمة غيابات تربك الاتحاد قبل الكلاسيكو

أزمة غيابات تربك الاتحاد قبل الكلاسيكو

كاريلي يفاضل بين البيشي والجبرين لتعويض المالكي
الخميس - 25 شعبان 1442 هـ - 08 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15472]
عبد الإله المالكي (الشرق الأوسط)

أربك اللاعب عبد الإله المالكي حسابات مدرب الاتحاد البرازيلي فابيو كاريلي قبل مواجهة الهلال التي ستجمع الفريقين يوم غد، ضمن منافسات الجولة الخامسة والعشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، التي ستجمع الفريقين على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع بمكة المكرمة.
وتعرض المالكي للإصابة خلال تدريبات فريقه الجماعية في مفصل القدم قبل 72 ساعة من مواجهة الكلاسيكو، وخضع يوم أمس لمزيد من الفحوصات الطبية على موضع إصابته لتوضيح ماهية الإصابة والفترة التي يحتاج إليها للتأهيل والعلاج، والتي يرجح على أثرها غياب اللاعب عن مواجهتي الفريق المقبلة أمام الهلال والباطن، على أن تكون عودة اللاعب للمشاركة مع الفريق أمام ضمك منتصف الشهر المقبل.
ولحق المالكي بالغيابات التي تجتاح الفريق الاتحادي قبل الكلاسيكو، حيث سيغيب الثنائي أحمد حجازي وزياد الصحافي بداعي الإيقاف؛ الأول بالبطاقة الحمراء، والآخر بسبب تراكم البطاقات الملونة، في الوقت الذي يغيب فيه البرازيلي برونو هنريكي بداعي الإصابة.
وينتظر أن يجري البرازيلي كاريلي مدرب الاتحاد بعض التعديلات على قائمة الفريق في الشقين الدفاعي وخط وسط الميدان، وينتظر أن يعتمد على عدد من اللاعبين في مواجهة الغد، يتقدمهم الثنائي حمدان الشمراني وعمر هوساوي كبديلين محتملين للثنائي حجازي والصحافي.
بينما شرع البرازيلي كاريلي خلال الحصة التدريبية في المفاضلة بين عبد العزيز البيشي وعبد العزيز الجبرين إلى جانب حمد آل منصور للاستعانة بأحدهم لتعويض غياب المالكي.
وأنعش الصربي ألكساندر بريجوفيتش، تدريبات الفريق الجماعية اليومين الماضية بعد غيابه مع انطلاقة تحضيرات الفريق بسبب ظرف خاص، بينما يرجح أن يكون اللاعب ضمن قائمة الفريق للكلاسيكو كإحدى الأوراق الرابحة.
وعكف مدرب الاتحاد يوم أمس على وضع اللمسات الأخيرة للمنهجية التكتيكية التي ينوي الدخول بها للمواجهة، حيث عمد إلى تعزيز الجوانب الدفاعية والهجومية للفريق عبر الإيعاز للأطراف بمساندة الهجمة والارتداد السريع للتغطية، في الوقت الذي وجه فيه عدد من لاعبي وسط الميدان بفرض رقابة لصيقة على أبرز نجوم الفريق المنافس، يتقدمهم المهاجم الفرنسي بافيتيمبي غوميز.
ويطمح كل من الهلال والاتحاد في الخروج بنتيجة إيجابية في مواجهة الكلاسيكو، حيث يتطلع أصحاب الأرض للإبقاء على حظوظهم في المنافسة على لقب الدوري، في الوقت الذي سيسعى فيه الأزرق للفوز والابتعاد بصدارة الدوري عن أقرب منافسيه، وتوسيع الفارق النقطي الذي يجمعه معهم.
كما يتطلع المدرب كاريلي مع عودة المنافسات الرياضية لعودة قوية للفريق للمنافسات، واستعادة جادة الانتصارات مجدداً، التي فقدها في المباراتين الأخيرتين، حيث سقط في فخ التعادل أمام الرائد في الجولة الماضية بالدوري، بعد أيام من توديع كأس الملك بالخسارة من فريق الفتح 2-1.
وحصد الهلال صدارة الدوري برصيد 48 نقطة من 24 مباراة وبفارق 3 نقاط عن الشباب صاحب المركز الثاني، الذي اكتفى بحصد نقطة واحدة فقط في آخر 3 جولات، ويأتي الاتحاد ثالثاً، وله 42 نقطة، ويتطلع للعودة لجادة الانتصارات مجدداً، التي فقدها في الجولتين الأخيرتين للفريق.
وتنتظر الاتحاد مباراتان حاسمتان ضمن منافسات مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين خلال شهر أبريل (نيسان) الحالي، قبل عودة توقف المنافسات الرياضية لمشاركة الأندية السعودية في البطولة الآسيوية وعودتها في 15 مايو (أيار) المقبل.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة