سولسكاير سعيد بتأمين يونايتد مركز الوصافة قبل مواجهة غرناطة أوروبياً

سولسكاير سعيد بتأمين يونايتد مركز الوصافة قبل مواجهة غرناطة أوروبياً

الثلاثاء - 23 شعبان 1442 هـ - 06 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15470]
غرينوود (رويترز)

استغل مانشستر يونايتد تعثر معظم منافسيه المباشرين على انتزاع بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه الصعب على ضيفه برايتون 2 - 1 في المرحلة الثلاثين للدوري الإنجليزي الممتاز.
وعزز يونايتد موقعه في المركز الثاني برصيد 60 نقطة من 30 مباراة، وبفارق 14 نقطة عن مانشستر سيتي الذي خاض 31 مباراة، كما بات يتقدم بأربع نقاط على ليستر سيتي الثالث، فيما بقي برايتون بالمركز 16 برصيد 32 نقطة وبفارق ست نقاط عن منطقة الهبوط.
وكان ليستر سيتي خسر على أرضه أمام مانشستر سيتي المتصدر صفر - 2. في حين سقط تشيلسي (الرابع) سقوطاً مدوياً أمام وست بروميتش ألبيون 2 - 5 في مباراة شهدت طرده مدافعه البرازيلي المخضرم تياغو سيلفا.
وكعادته هذا الموسم في أكثر من مباراة، نجح مانشستر في قلب تخلفه إلى فوز، فبعد أن تقدم برايتون بهدف مبكر من داني ويلبيك في الدقيقة 13. عاد أصحاب الأرض في الشوط الثاني بهدفين عن طريق ماركوس راشفورد وميسون غرينوود.
وعانى يونايتد في إيجاد ثغرة في دفاع برايتون المنظم، فلم يسددوا سوى مرة واحدة بين إطار المرمى في الشوط الأول. ودخل يونايتد الذي بلغ ربع نهائي مسابقة يوروبا ليغ، حيث يواجه غرناطة الإسباني الخميس المقبل، الشوط الثاني مصمماً على تغيير النتيجة ونجح في ذلك بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة إلى صانع ألعابه البرتغالي برونو فرنانديز الذي مررها أمامية باتجاه ماركوس راشفورد، ليتابعها الأخير بحرفنة بعيداً عن متناول حارس برايتون في الدقيقة 62.
وواصل يونايتد ضغطه وحسم له مهاجمه غرينوود النتيجة في الدقيقة 83 عندما تلقى كرة عرضية من الفرنسي بول بوغبا وتابعها برأسه من مسافة قصيرة داخل الشباك رغم محاولة الحارس والمدافع بن وايت إبعادها.
وأبدى النرويجي أولي غونار سولسكاير مدرب يونايتد سعادته بالفوز الصعب خاصة قبل مواجهة غرناطة الإسباني وقال: «يكون من الصعب دائماً اللعب أمام برايتون. حققنا بعض النتائج الإيجابية، وفعلنا ذلك بصعوبة. نجحنا في الوصول إلى حل في الشوط الثاني». وأضاف: «دخلنا بين الشوطين ونظمنا صفوفنا مرة أخرى، حيث لم نصنع الكثير من الفرص بعد أن سجل المنافس».
وعن عدم الدفع بالحارس الإسباني ديفيد دي خيا أساسياً أوضح: «ابتعد دي خيا لفترة عن الفريق واستغلها دين هندرسون وتألق ليحجز مكانه في منتخب إنجلترا، إنه أمر جيد لنا، التنافس على أشده بين الحارسين على اللعب أساسياً».
في المقابل أعرب غراهام بوتر مدرب برايتون عن شعوره بالإحباط للخسارة التي أبقت فريقه أن فريقه في مركز ليس ببعيد عن خطر الهبوط، وقال: «لدي ثقة في الفريق وفي أسلوب لعبنا وفي الشخصية المتوفرة لدينا في التشكيلة، لكن حتى نحصل على النقاط اللازمة، لا يمكننا أبداً الشعور بالاسترخاء». وأضاف: «لقد تقدمنا في النتيجة وكنا تقريباً الطرف الأخطر خلال الشوط الأول، نفتقر لدقة اللمسة الأخيرة. رد مانشستر يونايتد في الشوط الثاني دون أن يصنع الكثير من الفرص. لقد سجل مما أتيح له من فرص وأخطاء لاعبينا».


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة