الفيصلي يقصي النصر بعشرة لاعبين ويحلق إلى نهائي كأس الملك

الفيصلي يقصي النصر بعشرة لاعبين ويحلق إلى نهائي كأس الملك

التعاون سبقه إلى الموقعة الختامية بفوز مثير على الفتح
الاثنين - 22 شعبان 1442 هـ - 05 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15469]

واصلت منافسات كأس الملك مفاجآتها المثيرة، وأُقصي أمس، فريق النصر آخر كبار الكرة السعودية في النسخة الحالية من البطولة، وذلك على يد الفيصلي الذي لعب ناقصاً منذ الدقيقة التاسعة من المواجهة التي جمعتهما في نصف نهائي البطولة.

وكان التعاون بدوره سبق الفيصلي إلى النهائي الكبير بفوزه المثير على الفتح 3 - 2.

وضرب الفيصلي موعداً مع التعاون بعدما كسب مباراة صعبة من أمام مضيفه النصر في دور نصف نهائي بطولة كأس الملك، رغم النقص العددي الذي عانى منه الفريق منذ وقت مبكر من عمر المباراة التي أقيمت على ملعب مرسول بارك في العاصمة الرياض، في الوقت الذي اقتنص فيه التعاون بطاقة العبور الأولى لنهائي البطولة الأغلى محلياً بعد فوزه أمام ضيفه فريق الفتح بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي أقيمت في مدينة بريدة.

واكتفى فريق الفيصلي بفوزه بهدف وحيد دون رد من أمام مستضيفه فريق النصر حمل توقيع مهاجمه تفاريس عن طريق ضربة جزاء حضرت في الدقائق العشر الأخيرة من عمر المباراة.

وسيقام نهائي بطولة كأس الملك في موعد سيتم تحديده لاحقاً، حيث تعد البطولة هي الأغلى محلياً بحصول بطل المسابقة على جائزة مالية قدرها عشرة ملايين ريال، بالإضافة إلى مشاركته بصورة مباشرة في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا، وكأس السوبر السعودي.

في مدينة الرياض، وعلى ملعب مرسول بارك، بدأت الأمور صعبة على فريق الفيصلي الطامح لبلوغ نهائي بطولة كأس الملك، بقرار محمد الهويش حكم المباراة الذي أشهر البطاقة الحمراء للمدافع البرازيلي إيغور روسي في الدقيقة التاسعة من عمر المواجهة بعد عودته لتقنية الفيديو المساعد لمشاهدة الاحتكاك بين روسي ولاعب فريق النصر نور الدين إمرابط، ليعود الهويش ويتراجع عن البطاقة الصفراء التي منحها ويشهر البطاقة الحمراء بصورة مباشرة للاعب.

وتأثر فريق الفيصلي بقرار طرد قائده إيغور روسي، حيث لجأ البرازيلي شاموسكا مدرب الفريق لإخراج اللاعب خالد كعبي وإشراك وليد الأحمد لتفادي أي مشاكل دفاعية وإيقاف هجوم فريق النصر المتوقع بعد النقص العددي في وقت مبكر من عمر المباراة.

ورغم السيطرة الكبيرة لصالح فريق النصر بعد النقص العددي في صفوف فريق الفيصلي خصوصاً في مجريات شوط المباراة الأول، فإن الفيصلي تمكن من إحكام جميع المنافذ من أمام لاعبي خط المقدمة في فريق النصر، قبل أن يتحسن أداء فريق الفيصلي في شوط المباراة الثاني.

وعبر هجمة مرتدة سريعة لفريق الفيصلي، تحصل على ضربة جزاء بعد عودة الحكم محمد الهويش لتقنية الفيديو المساعد وإعلان ضربة جزاء لصالح المهاجم تفاريس الذي تقدم لها ووضعها بنجاح داخل شباك الأسترالي برد جونز في الدقيقة 81.

ولم تفلح جميع محاولات الكرواتي هورفات مدرب فريق النصر الذي دفع بعدد من الأوراق الهجومية الرابحة بحثاً عن تعديل النتيجة، إلا أن فريق الفيصلي ظل صامداً أمام الهجمات الكبيرة والمتتالية في دقائق المباراة الأخيرة، وسط تميز كبير لأحمد الكسار حارس مرمى فريق الفيصلي.

وفي مدينة بريدة، نجح فريق التعاون في اقتناص بطاقة العبور لنهائي بطولة كأس الملك بعدما كسب ضيفه فريق الفتح بثلاثة أهداف لهدفين في مباراة مثيرة، كاد معها الفريق النموذجي يعدل النتيجة بعد صحوته في اللحظات الأخيرة من عمر المواجهة التي أقيمت على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية ببريدة.

واستعاد فريق التعاون ذكرياته الإيجابية مع بطولة كأس الملك بتأهله للمباراة النهائية، حيث نجح الفريق الأصفر في تحقيق اللقب للمرة الأولى عبر تاريخه في النسخة قبل الماضية ودون اسمه في السجلات الذهبية للبطولة.

وأمطر فريق التعاون شباك ضيفه الفتح بثلاثة أهداف مبكرة، بدأها صانع الألعاب أليخاندرو روميرو الشهير بـ«كاكو» والذي حضر هدفه في الدقيقة 25 قبل أن ينجح الكاميروني تاوامبا هداف التعاون بتكرار الزيارة لشباك الفتح في هدف حضر في الشوط الأول قرر معه الحكم فيصل البلوي إلغاء الهدف بعد العودة لتقنية الفيديو المساعد.

إلا أن الكاميروني تاوامبا عاد مجدداً لتدوين بصمته في هذه المواجهة بعدما سجل هدف فريقه الثاني في مطلع شوط المباراة الثاني، ليتمكن أميسي من تسجيل الهدف الثالث لفريقه التعاون بعدها بدقائق قليلة ويصعب مهمة فريق الفتح.

وكاد فريق الفتح الذي يقوده البلجيكي فيريرا العودة للمباراة بعد صحوته الفنية المتأخرة في المباراة، حيث نجح الفريق النموذجي بتقليص الفارق في غضون دقائق قليلة، حيث افتتح محمد مجرشي أول أهداف الفتح في الدقيقة 72 قبل أن يترجم مراد باتنا مجهوداته في اللقاء بهدف فني جميل حضر في الدقيقة 74.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة