رصد ثقب أسود يتحرك في الفضاء

رصد ثقب أسود يتحرك في الفضاء

الثلاثاء - 2 شعبان 1442 هـ - 16 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15449]
مسح سلووان الرقمي للسماء

نميل إلى التفكير في الثقوب السوداء فائقة الكتلة على أنها أشياء ثابتة نسبياً توجد في منتصف المجرة، ويدور كل شيء آخر حولها. ولكن هذا ليس هو الحال دائماً، والآن يملك علماء الفلك دليلاً قوياً على وجود ثقب أسود فائق الكتلة لا يتحرك عبر الكون فحسب، بل يتحرك داخل مجرته، وأُعلن عن هذا الاكتشاف الهام في العدد الأخير من دورية «أستروفيزيكال جورنال». وقال عالم الفلك دومينيك بيسك من مركز «هارفار - سميثسونيان» للفيزياء الفلكية بإنجلترا في تقرير نشره أمس، موقع «ساينس أليرت»: «لا نتوقع أن تتحرك غالبية الثقوب السوداء فائقة الكتلة، فهي ثقيلة جداً لدرجة يصعب معها عملية دفعها»، مضيفاً: «ضع في اعتبارك مدى صعوبة ركل كرة البولينغ في الحركة، مقارنة مع ركل كرة القدم، وانطلاقاً من هذه التشبيه، فإن (كرة البولينغ الكونية) التي نعنيها، وهي الثقب الأسود، تبلغ كتلتها عدة ملايين من كتلة شمسنا، وسيتطلب تحريكها ركلة قوية جداً».
ويعد العثور على جسم متحرك في الفضاء ليس بالأمر السهل، فعبر خلجان شاسعة من الفضاء، تتراوح من ملايين إلى بلايين السنين الضوئية يصبح عزل حركة جسم واحد، حتى لو كان ذلك الجسم عبارة عن ثقب أسود فائق الكتلة في مجرة بأكملها يمثل تحدياً، ولكن بيسك كان محظوظاً بأن نواه المجرة (J0437 +2456) التي وجد بها هذا الثقب الأسود المتحرك هي من نوعية تسمى «الميجامازر»، وهي أكثر إشراقاً، بنحو 100 مليون مرة، من أجرام المايزر الموجودة في المجرات الأخرى، مثل درب التبانة.
وتتكون الميجامازر من جزيئات مثل الهيدروكسيل والماء والفورمالديهايد والميثين التي تضخم لمعان النواة في أطوال موجات الميكروويف، وباستخدام تقنيات متطورة أمكن قياس سرعات هذه الموجات الضخمة بدقة شديدة، وهو ما أتاح إجراء مقارنة بين بيانات سرعة الثقب الأسود مقابل ملاحظات المجرة بأكملها.
وتحتوي المجرة (J0437 + 2456)، التي تقع على بعد نحو 228 مليون سنة ضوئية، على ثقب أسود فائق الكتلة تبلغ كتلته نحو 3 ملايين ضعف كتلة الشمس، ووفقاً لتحليل الفريق، تبلغ سرعة الثقب الأسود الهائل نحو 4810 كيلومتراً في الثانية (2990 ميلاً في الثانية)، بينما تبلغ سرعة المنطقة الداخلية من المجرة 4860 كيلومتراً في الثانية.


أميركا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة