الحريري يتهم «حزب الله» بتمديد الأزمة الحكومية

الحريري يتهم «حزب الله» بتمديد الأزمة الحكومية

قال إن إيران تستخدم لبنان «ورقة» في مفاوضاتها مع الولايات المتحدة
الجمعة - 21 رجب 1442 هـ - 05 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15438]
سعد الحريري (رويترز)

عاد السجال حول المسؤولية عن استمرار تعطيل تشكيل الحكومة اللبنانية مع رفع الرئيس سعد الحريري سقف المواجهة مع «حزب الله» بعد الحملة عليه من قبل نائب أمين عام الحزب الشيخ نعيم قاسم و«جريدة الأخبار» المحسوبة على الحزب، متهمين إياه بانتظار القرار الخارجي لتشكيل الحكومة، ورأى الحريري أن «حزب الله يناور لإطالة أزمة الفراغ بانتظار إيران»، فيما رد النائب جبران باسيل محملا الحريري مسؤولية العرقلة معتبراً أن «الحكومة مخطوفة».
وفي بيان صادر عن مكتبه الإعلامي نفى الحريري أن يكون رئيس الجمهورية ميشال عون أبلغه عبر مدير عام الأمن العام عباس إبراهيم أنه سيكتفي بتسمية خمسة وزراء إضافة إلى وزير من حزب الطاشناق في حكومة من 18 وزيرا، وأصر في المقابل على أن يحصل على حقيبة الداخلية، على أن يمتنع النائب جبران باسيل عن منح الحكومة الثقة، وأن المفاجأة كانت أن الرئيس الحريري رفض اقتراح عون، وأوضح مكتب الحريري أنه لم يتلق أي كلام رسمي من الرئيس عون في هذا الصدد، ما يوحي بأن من يقف خلف تسريب هذه المعلومات يهدف فقط إلى نقل مسؤولية التعطيل من الرئيس عون والنائب باسيل إلى الرئيس الحريري، مؤكدا «إن الرئيس الحريري، وعلى عكس حزب الله المنتظر دائما قراره من إيران، لا ينتظر رضى أي طرف خارجي لتشكيل الحكومة، إنما ينتظر موافقة الرئيس عون على تشكيلة حكومة الاختصاصيين، مع التعديلات التي اقترحها الرئيس الحريري علنا، في خطابه في 14 فبراير (شباط) وليس عبر تسريبات صحافية ملغومة كما يبدو الحال اليوم».
ورأى البيان أن «حزب الله» «يناور لإطالة مدة الفراغ الحكومي بانتظار أن تبدأ إيران تفاوضها مع الإدارة الأميركية الجديدة، ممسكة باستقرار لبنان كورقة من أوراق هذا التفاوض».
وسأل الحريري «إذا كانت كتلة «التيار» ستحجب الثقة عن الحكومة وتقوم بمعارضتها، فما هو مبرر حصول رئيس الجمهورية على ثلث أعضاء الحكومة، في وقت كان الرئيس عون نفسه هو من يرفض في عهد الرئيس السابق ميشال سليمان أن يكون لرئيس الجمهورية أي وزير في الحكومة، إذا لم يكن لديه كتلة نيابية تساهم في منحها الثقة ودعمها؟».
وفيما لم يصدر عن «حزب الله» أو رئاسة الجمهورية أي موقف، رد النائب باسيل على الحريري في بيان معتبرا أن الحكومة مخطوفة وأن الحريري غير جاهز للتشكيل لأسباب خارجية، واصفا ما ورد في بيان الأخير بالمغالطات.
وقال باسيل «ظهر اليوم بالعين المجردة أن الحريري غير جاهز لتشكيل الحكومة لأسباب خارجية معلومة كنا قد امتنعنا عن ذكرها سابقاً إعطاءً لفرص إضافية، أما أن يقول الآن إننا عرقلنا الحكومة 5 أشهر... فإننا نذكر أننا أعلنا هذا الموقف منذ الاستشارات النيابية وبعشرات البيانات والمواقف». ولفت إلى أن «التيار أبلغ الحريري إبان الاستشارات النيابية أن رئيس الجمهورية يمثله (بالتشاور وبالتمثيل النيابي في الحكومة) ومطلبه الوحيد هو تحقيق المعايير الموحدة دستورياً وميثاقياً من أجل إعطاء الموقف الإيجابي من التشكيلة الحكومية». وتوجه باسيل إلى اللبنانيين بالقول «حكومتكم الموعودة مخطوفة، ولن يكون ممكناً استعادتها سوى برضى الخارج أو بثورة الداخل».


لبنان حزب الله لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة