الأمير فيليب يخضع لعملية ناجحة في القلب

الأمير فيليب يخضع لعملية ناجحة في القلب

الخميس - 20 رجب 1442 هـ - 04 مارس 2021 مـ
الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية (أ.ف.ب)

أكد قصر باكنغهام أن الأمير فيليب، زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، أجرى عملية قلب ناجحة في مستشفى بلندن، وفقاً لشبكة «إيه بي سي نيوز».

ويقول القصر إن دوق إدنبرة البالغ من العمر 99 عاماً، «خضع لعملية ناجحة لحالة قلبية كانت موجودة مسبقاً في مستشفى القديس برثولماوس». وأضاف أنه من المتوقع أن يرقد الأمير في المستشفى «للعلاج والراحة والاستشفاء لعدة أيام».

ونُقل الأمير فيليب إلى المستشفى في 16 فبراير (شباط) وعولج من التهاب، ثم نقل إلى مستشفى آخر لإجراء فحوص للقلب، مما أثار مخاوف من تدهور حالته الصحية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح قصر باكنغهام في بيان يوم الاثنين أن «دوق إدنبرة نُقل اليوم من مستشفى الملك إدوارد السابع إلى مستشفى القديس برثولماوس، حيث سيستكمل الأطباء معالجته من التهاب، ولإخضاعه لفحوص ومراقبة بسبب مشكلات مشخصة سابقاً في القلب».

ويقع هذا المستشفى قرب كاتدرائية القديس بولس في وسط لندن ويضم أكبر خدمة متخصصة في أمراض القلب والأوعية الدموية في أوروبا، وفق ما جاء على موقعه الإلكتروني.

وزار الأمير فيليب ابنه الأمير تشارلز وريث العرش، في المستشفى. كما أكد حفيده الأمير ويليام الأسبوع الماضي أن دوق إدنبرة في وضع صحي جيد وأطباؤه يتابعون وضعه من كثب.

وقد اعتزل الأمير فيليب الحياة العامة في أغسطس (آب) 2017 بعد مشاركته في أكثر من 22 ألف مناسبة رسمية منذ اعتلاء زوجته العرش في 1952. ويواصل مرافقة الملكة في بعض الإطلالات العلنية.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا الصحة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة