ميانمار: سقوط 38 قتيلاً في «اليوم الأكثر دموية» منذ الانقلاب

ميانمار: سقوط 38 قتيلاً في «اليوم الأكثر دموية» منذ الانقلاب

الأربعاء - 19 رجب 1442 هـ - 03 مارس 2021 مـ

أعلنت مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة لميانمار، السويسرية كريستين شرانر بورغنر، في مؤتمر عبر الفيديو أن يوم الأربعاء «كان الأكثر دموية» في ميانمار منذ انقلاب الأول من فبراير (شباط)، مع سقوط «38 قتيلاً».
وقالت المبعوثة، في اتصال عبر الإنترنت من سويسرا حيث تقطن، مع صحافيين في الأمم المتحدة: «لدينا الآن أكثر من 50 قتيلاً منذ بدء الانقلاب، وعدد من الجرحى».
وأوضحت المبعوثة أنها تُبقي على اتصالات مع الأطراف كافة في ميانمار، بما في ذلك مع العسكريين. ونقلت عنهم أنهم يتوقعون إجراء انتخابات «في غضون عام».
ولدى سؤالها عن الشروط التي فرضها العسكريون على زيارة لها إلى ميانمار، طلبت الأمم المتحدة القيام بها منذ شهر، أجابت المبعوثة أن العسكريين قالوا لها إنه مرحب بها، لكن «ليس الآن»، لأنه ينبغي عليهم حلّ المشكلات أولاً.
وواصلت قوات الأمن في ميانمار، الأربعاء، إطلاق الرصاص الحيّ على المتظاهرين، في تحدٍ لموجة التنديد الدولية. ويبدو المجلس العسكري مصمماً أكثر من أي وقت مضى على إسكات موجة الغضب التي أثارتها الإطاحة بالحكومة المدنية برئاسة أونغ سان سو تشي.


ميانمار أزمة بورما ميانمار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة