واشنطن تكرّر استعدادها للقاء إيران بشأن الاتفاق النووي

واشنطن تكرّر استعدادها للقاء إيران بشأن الاتفاق النووي

الاثنين - 17 رجب 1442 هـ - 01 مارس 2021 مـ
المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس (رويترز)

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم (الاثنين)، أنها ما زالت «على استعداد» للقاء إيران سعياً لإنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، وذلك بعدما رفضت طهران، أمس (الأحد)، اقتراحاً أوروبياً لعقد اجتماع بمشاركة أميركية، وفقاً للصحافة الفرنسية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس للصحافيين: «نبقى على استعداد لخوض دبلوماسية ذات مغزى من أجل تحقيق عودة متبادلة إلى الالتزام باتفاق 2015 حول البرنامج النووي الإيراني»، مضيفاً أن العودة للاتفاق «لا يمكن أن تحصل من دون مناقشة التفاصيل بين كل الأطراف». وأضاف: «لسنا متصلّبين في ما يتعلّق بشكل هذه المحادثات وصيغتها»، مشدّداً على أن الإدارة الأميركية ستجري مشاورات مع حلفائها الأوروبيين.
وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب قد قرّر سحب بلاده من الاتفاق المبرم عام 2015 بين إيران والدول الكبرى، والرامي إلى منع طهران من امتلاك قنبلة ذرية، معتبراً أن النص غير كافٍ، وأعاد فرض العقوبات الأميركية.
ورداً على هذا الموقف، تراجعت إيران عن الالتزام بقيود مفروضة على برنامجها النووي.
وكان الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن قد أعلن استعداد بلاده للعودة إلى الاتفاق، شرط عودة إيران المسبقة للتقيّد بكل بنوده.
والأربعاء، اعتبرت السلطات الإيرانية أن العرض الأوروبي لعقد اجتماع للدول المشاركة في الاتفاق، تدعى إليه الولايات المتحدة، «سابق لأوانه»، مشترطة رفع واشنطن المسبق للعقوبات الاقتصادية.


أميركا عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة