وفود شعبية تدعم أطروحات البطريرك الماروني حول «حياد لبنان»

وفود شعبية تدعم أطروحات البطريرك الماروني حول «حياد لبنان»

السبت - 15 رجب 1442 هـ - 27 فبراير 2021 مـ
لبناني يحمل طفلة خلال مظاهرة مناهضة لإجراءات الحكومة والبنوك في بيروت (إ.ب.أ)

انطلقت وفود شعبية لبنانية، اليوم (السبت)، إلى صرح البطريركية المارونية في بكركي، شمال شرقي بيروت، دعماً لمواقف البطريرك بشارة بطرس الراعي حول حياد لبنان، وعقد مؤتمر دولي لدعمها، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».
وانطلقت وفود من عدد من مجموعات الحراك الشعبي -حراك 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2019- من مناطق لبنانية مختلفة، إلى الصرح البطريركي، بينما لم تشارك مجموعات أخرى من الحراك الشعبي.
كما توافد إلى الصرح البطريركي مناصرو عدد من الأحزاب السياسية، من بينها حزب «القوات اللبنانية»، وحزب «الكتائب اللبنانية»، وحزب «الأحرار».
وحمل المشاركون الأعلام اللبنانية، وبعضهم حمل أعلام حزب «القوات اللبنانية»، وأعلام حزب «الكتائب اللبناني»، وألصقوا صور البطريرك الماروني على سياراتهم.
وكان البطريرك بشارة الراعي قد دعا سابقاً إلى «حياد لبنان»، كما دعا في الأيام الماضية إلى مؤتمر دولي خاص بلبنان، برعاية منظمة الأمم المتحدة، بسبب الفراغ وفقدان الثقة وانقطاع الحوار.
واستقبل البطريرك الراعي في الأيام الماضية وفوداً سياسية مؤيدة لأطروحاته حول مؤتمر دولي خاص بلبنان، وأعلن الراعي أن دعوته لمؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة كانت بسبب عدم التفاهم المسيطر على الجو العام في لبنان، حيث لا وجود لأي حوار أو اتفاق.
وأشار إلى أن المجتمع الدولي مسؤول، وعليه أن يضع يده، رسمياً وجدياً، انطلاقاً من الثوابت الثلاثة: وثيقة الوفاق الوطني، والدستور، والميثاق الوطني.


لبنان لبنان أخبار الحكومة اللبنانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة