مرشح بايدن لمنصب مدير وكالة المخابرات المركزية يصف الصين بـ«الخصم المستبد»

مرشح بايدن لمنصب مدير وكالة المخابرات المركزية يصف الصين بـ«الخصم المستبد»

الأربعاء - 12 رجب 1442 هـ - 24 فبراير 2021 مـ
ويليام بيرنز يتحدث أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأميركي (إ.ب.أ)

قال ويليام بيرنز، مرشح الرئيس الأميركي جو بايدن لمنصب مدير «وكالة المخابرات المركزية»، أمام لجنة بمجلس الشيوخ، اليوم (الأربعاء)، إنه يعتبر المنافسة مع الصين والتصدي لقيادتها «العدائية المفترسة» مفتاحاً للأمن القومي للولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يفوز بيرنز (64 عاماً)، وهو دبلوماسي مخضرم سابق عمل في إدارات ديمقراطية وجمهورية، بسهولة بالمصادقة على توليه منصب مدير وكالة المخابرات المركزية. وصادق مجلس الشيوخ على تولي بيرنز خمسة مناصب، وهي السفير الأميركي لدى الأردن وروسيا، بالإضافة إلى ثلاثة مناصب عليا في وزارة الخارجية.

وفي شهادته أمام لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ، حدد بيرنز أولوياته الأربع في حالة المصادقة على توليه المنصب، وهي «الشعب والشراكات والصين والتكنولوجيا».

وقال إن «التفوق في المنافسة مع الصين سيكون محورياً لأمننا القومي في الأيام المقبلة».

ووصف الصين بأنها «خصم مستبد وعتيد» يعزز قدرته على سرقة الملكية الفكرية وقمع شعبه وتوسيع هيمنته وزيادة نفوذه داخل الولايات المتحدة.

وخلال جلسة الاستجواب، قال بيرنز إنه لو كان رئيساً لكلية أو جامعة أميركية، لأوصى بإغلاق معاهد كونفوشيوس، وهي مراكز ثقافية في الحرم الجامعي تمولها بكين ويرى العديد من أعضاء الكونغرس أنها أدوات دعائية.

وأشاد أعضاء مجلس الشيوخ من كلا الحزبين ببيرنز خلال جلسة استماع ودية على نحو غير معتاد استمرت ساعتين. وقال الجمهوري ريتشارد بور، رئيس لجنة المخابرات السابق، إنه يتطلع إلى المصادقة على ترشيح بيرنز. وأشاد الديمقراطي رون وايدن بسجل بيرنز في مجال حقوق الإنسان وقال إنه سيدعمه.


أميركا العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة