نجم الغولف تايغر وودز يخضع لجراحة بعد حادث سير خطير

نجم الغولف تايغر وودز يخضع لجراحة بعد حادث سير خطير

الأربعاء - 12 رجب 1442 هـ - 24 فبراير 2021 مـ
لاعب الغولف تايغر وودز (رويترز)

قالت السلطات إن نجم الغولف تايغر وودز نُقل إلى مستشفى في لوس أنجليس، الليلة الماضية، بعد تعرضه لإصابات بالغة في الساق عندما انحرفت سيارته عن طريق وانزلقت على تل شديد الانحدار، ما تطلب من فرق الإنقاذ التدخل لإخراجه بصعوبة من بين الحطام.

وأبلغ أليكس فيلانويفا، مدير شرطة مقاطعة لوس أنجليس، مؤتمراً صحافياً بعد ساعات قليلة من الحادث، بأن الإصابات لا يُعتقد أنها تهدد حياة وودز، مضيفاً أن نجم الغولف كان واعياً «ويستطيع التواصل» عندما وصلت فرق الإنقاذ، حسبما ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء.

وأضاف أنه لا يوجد دليل على معاناة وودز من أي مشكلة عند وصول مسؤولي الإغاثة في موقع الحادث، كما أكد عدم سحب عينة دم، حيث نُقل لاعب الغولف بسرعة إلى المركز الطبي.

وقالت إدارة الشرطة إن وودز (45 عاماً)، الحاصل على 15 لقباً في بطولات الغولف الكبرى ومن أبرز الشخصيات الرياضية في العالم، كان الراكب الوحيد في السيارة عندما تحطمت في نحو الساعة السابعة و12 دقيقة صباحاً بالقرب من ضواحي رولينغ هيلز ورانشو بالوس فيردس.

ووصف كارلوس جونزاليس، وهو نائب مدير الشرطة وكان أول من وصل إلى موقع الحادث، وودز بأنه كان «هادئاً وصافي الذهن» وأكد أنه كان لا يزال يرتدي حزام الأمان، وقال إنه تعرف عليه عندما أبلغ وودز الضابط بأن اسمه «تايغر».


وقال داريل أوسبي، رئيس فرق الإطفاء في مقاطعة لوس أنجليس، إن وودز تعرض لإصابات خطيرة في ساقيه، وتم تصنيف حالته في البداية بأنها خطيرة لكن مستقرة.

ونشر حساب وودز الرسمي على «تويتر» بياناً وقال إنه خضع لـ«تدخل جراحي طويل» في الجزء السفلي من ساقه اليمنى وكاحله، وكان «يقظاً ومتجاوباً ويتعافى في غرفته بالمستشفى».

ولم يتضح بعد مدى تأثير الحادث على مسيرة وودز في الغولف.

وقال مارك شتاينبرج، وكيل أعمال وودز، في بيان: «تعرض تايغر وودز لإصابات عديدة بالساق ويخضع لجراحة حالياً ونشكركم على احترام الخصوصية والدعم».

وأظهرت لقطات فيديو من موقع الحادث سيارة وودز ذات اللون الرمادي الداكن من طراز «غنيسيس» لعام 2021 وهي محطمة تماماً وترقد على جانبها أسفل التل ونوافذها مهشمة.

وذكر فيلانويفا، مدير شرطة مقاطعة لوس أنجليس، أن سيارة وودز اصطدمت بشجرة وانقلبت رأساً على عقب عدة مرات بعد خروجها عن الطريق.

وقالت إدارة الشرطة، في البداية، إن أداة إنقاذ تعرف باسم «فكي الحياة» استخدمت لإخراج وودز من الحطام. وقال مسؤولو إدارة الإطفاء لاحقاً إن عمال الإنقاذ أخرجوا وودز بصعوبة من السيارة عن طريق زجاجها الأمامي بعد إزالته.

وبفضل نجاحه على العشب الأخضر تحول وودز إلى نجم عالمي، ودخل عصراً مليئاً بعقود إعلانية بملايين الدولارات، ونشر الغولف إلى جمهور يتجاوز بكثير جمهورها التقليدي من الذكور والبيض والطبقة المتوسطة.

وكان وودز مؤثراً في مسيرة الجيل الجديد من لاعبي الغولف حتى إن الأسترالي جيسون داي المصنف الأول عالمياً سابقاً قال إنه قرأ كتاباً عن وودز وكان يحلم بالسير على خطى اللاعب الأميركي.

واستضاف وودز، أعظم لاعبي الغولف في جيله والذي خضع لجراحة خامسة في الظهر في ديسمبر (كانون الأول) الماضي وخضع أيضاً للعديد من الجراحات في الركبة، بطولة غنيسيس إنترناشونال السنوية في مطلع الأسبوع لكنه لم يشارك فيها.

وتحول إلدريك «تايغر» وودز المولود في كاليفورنيا إلى لاعب محترف في 1996، وفاز بلقبه الأول في الجولة الأميركية لبطولات الغولف في ظهوره الخامس فقط، ومنذ ذلك الوقت أعاد وودز تعريف الرياضة.

وتصدر وودز التصنيف العالمي خلال 683 أسبوعاً في المجمل وهو رقم قياسي، وحصل على 14 لقباً في البطولات الكبرى بين عامي 1997 و2008.

وبعد أن خرجت مسيرته عن مسارها في بعض الأوقات بسبب سلسلة من الإصابات والمشاكل الشخصية، نال وودز لقبه الـ15 في البطولات الكبرى في بطولة الأساتذة عام 2019، وهي المرة الخامسة التي يحرز فيها لقب هذه البطولة.

ويحتل وودز المركز الثاني وراء الأميركي جاك نيكلاوس صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبرى برصيد 18 لقباً.


أميركا أخبار أميركا الجولف رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة