غولدمان يرفع توقعاته لأسعار النفط بـ10 دولارات للبرميل

غولدمان يرفع توقعاته لأسعار النفط بـ10 دولارات للبرميل

75 دولاراً خلال الربع الثالث من العام الجاري
الثلاثاء - 12 رجب 1442 هـ - 23 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15428]

رفع غولدمان كوموديتيز ريسيرش توقعاته لسعر نفط برنت الخام 10 دولارات للربعين الثاني والثالث من 2021، مشيرا إلى توقعات أقل للمخزونات، وارتفاع هوامش تكلفة استئناف أنشطة المنبع وتدفقات على المضاربة.

ويتوقع البنك الأميركي أن تبلغ أسعار برنت 70 دولارا للبرميل في الربع الثاني من 60 دولارا توقعها في السابق وأن تصل إلى 75 دولارا في الربع الثالث من 65 دولارا في السابق.

وقال غولدمان في مذكرة: «نعتقد أن استعادة التوازن بهذه الوتيرة الأسرع خلال ما كان من المتوقع أن تكون أيام الشتاء المظلمة سيعقبها عجز آخذ في التزايد هذا الربيع في الوقت الذي سينتعش فيه الطلب بوتيرة أسرع من العرض، مما يمهد الساحة لسوق حاضرة تتسم بالشح».

ويتوقع البنك الآن أن يبلغ الطلب العالمي على النفط 100 مليون برميل يوميا بحلول أواخر يوليو (تموز) 2021 مقابل توقعاته السابقة لأغسطس (آب) 2021.

وارتفعت أسعار النفط أمس الاثنين إذ تثير العودة البطيئة لإنتاج الخام الأميركي الذي انخفض بفعل الطقس المتجمد مخاوف بشأن الإمدادات في الوقت الذي ينتعش فيه الطلب.

ويتوقع غولدمان أن يؤدي الطقس المتجمد في تكساس إلى عجز عالمي 1.5 مليون برميل يوميا هذا الشهر وخفض الإنتاج 0.2 مليون برميل يوميا في مارس (آذار) بسبب تضرر البنية التحتية وعوامل أخرى.

وقال غولدمان إن اتفاقا لزيادة الإنتاج من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها في الاجتماع المقبل في مارس لن يكون له تأثير هبوطي بالنسبة للأسعار، إذ إن الإمدادات تتخلف بالفعل.

ويتوقع البنك زيادة في الحصص قدرها 0.5 مليون برميل يوميا في أغسطس، في ظل انتهاء الخفض السعودي الطوعي بمليون برميل يوميا.

وفي الأسبوع الماضي، رفع يو.بي.إس توقعه لسعر برنت إلى 68 دولارا للبرميل للنصف الثاني من العام الجاري.

وارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات أمس، بفعل بطء استئناف إنتاج الخام الأميركي بعد أن قلصته الأحوال الجوية المتجمدة بينما ينتعش الطلب من مستوياته المتدنية خلال جائحة كورونا.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أبريل (نيسان) 1.7 في المائة إلى 64 دولارا للبرميل بحلول الساعة 14:33 بتوقيت غرينيتش بعد أن زاد نحو 1 في المائة الأسبوع الماضي.

وارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي تسليم مارس 2.0 في المائة إلى 60.50 دولار للبرميل بعد انخفاضه 0.4 في المائة الأسبوع الماضي.

وتشير تقديرات محللين إلى أن الطقس البارد على نحو غير معتاد في تكساس وولايات السهول أوقف إنتاج ما يصل إلى أربعة ملايين برميل من الخام إلى جانب 21 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي.

وستستغرق أطقم العمل في حقوق النفط عدة أيام على الأرجح لإزالة الثلوج من على الصمامات واستئناف تشغيل الأنظمة وبدء إنتاج النفط والغاز. وقال محللون إن شركات التكرير في ساحل الخليج الأميركي تعكف على تقييم الأضرار، وربما يتطلب الأمر منها ثلاثة أسابيع لاستئناف معظم عملياتها، غير أن انخفاض ضغط المياه وانقطاع إمدادات الغاز والكهرباء يعرقل عملها.

وللمرة الأولى منذ نوفمبر (تشرين الثاني)، خفضت شركات الطاقة الأميركية عدد منصات حفر النفط العاملة بسبب الطقس البارد والثلج الذي يلف تكساس ونيو مكسيكو ومراكز أخرى منتجة للنفط.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة