{بوينغ} توصي بإيقاف طائراتها {٧٧٧} بمحركات «برات آند ويتني»

{بوينغ} توصي بإيقاف طائراتها {٧٧٧} بمحركات «برات آند ويتني»

حظر تحليقها بعد حادثي دنفر وماستريخت وتساقط أجزاء منها
الثلاثاء - 12 رجب 1442 هـ - 23 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15428]
محرك طائرة تابعة لشركة «يونايتد إيرلاينز» في الولايات المتحدة تساقطت أجزاء منه فوق منطقة سكنية في مدينة دنفر (أ.ب)

أيدت شركة بوينغ قرار إدارة الطيران الاتحادية الأميركية (يونايتد إيرلاينز) بزيادة عمليات التفتيش على جميع طائرات 777 التي تستخدم محركات «برات آند ويتني 112 - 4000» وأوصت شركات الطيران بوقف الطائرات التي تستخدم المحرك المذكور.

وحظرت بريطانيا أمس الاثنين تحليق الطائرات التي تستخدم محركات «برات آند ويتني 112 - 4000»، في سمائها، وذلك بعد تعطل محرك إحدى الطائرات في الولايات المتحدة وتساقط أجزاء منه فوق منطقة سكنية يوم السبت الماضي في مدينة دنفر بولاية كولورادو الأميركية. ولا يستخدم هذا المحرك من قبل أي من شركات الطيران في المملكة المتحدة، بل إنه يستخدم من قبل شركات الطيران في الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية، حيث أوقفت السلطات استخدامه أيضاً. وقال وزير النقل البريطانى غرانت شابس إن طائرات بوينغ طراز بي 777 التي تستخدم محركات «برات آند ويتني 112 - 4000» ستمنع من دخول المجال الجوي البريطاني في المستقبل المنظور. وأعقب تعليقاته بيان صادر عن هيئة الطيران المدني في المملكة المتحدة، جاء فيه «بعد حادث محرك برات آند ويتني 112 - 4000 المركب على طائرة طراز بوينج 777، قمنا بتعليق استخدامه في المجال الجوي للمملكة المتحدة». وقال مجلس السلامة الهولندي إنه فتح تحقيقا في واقعة سقوط قطع من محرك طائرة شحن بوينغ 400 - 747 بعد قليل من إقلاعها من مطار ماستريخت يوم السبت. وذكرت وسائل إعلام محلية أن قطعا معدنية صغيرة من محرك طائرة الشحن التابعة لشركة لونجتيل أفييشن سقطت على بلدة ميرسن بجنوب هولندا مما ألحق أضرارا بسيارات وأصاب امرأة بجروح طفيفة. وقالت متحدثة باسم مجلس السلامة الهولندي أمس الاثنين: «تحقيقنا لا يزال في مرحلة أولية، ومن السابق لأوانه استقاء نتائج».

وأفاد شهود بأنهم رأوا نارا مشتعلة في أحد محركات الطائرة، التي هبطت بسلام في مطار لييج ببلجيكا على بعد 30 كيلومترا إلى الجنوب من ماستريخت. وطائرة الشحن التي كان من المفترض أن تطير من هولندا إلى نيويورك تعمل بمحرك (برات آند ويتني بي. دبليو 4000)، وهو نسخة أصغر من ذلك الذي يشغل طائرة بوينغ 777 تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز التي تعرضت لحادث يوم السبت.

وقالت بوينغ يوم الأحد إنها توصي شركات الطيران بوقف رحلات طراز 777 الذي يعمل بمحركات بي. دبليو4000 لحين فحص المحرك بعدما شب حريق في طائرة 777 تابعة ليونايتد إيرلاينز في مطلع الأسبوع. وقالت يونايتد يوم الأحد إنها علقت مؤقتا بشكل طوعي كل رحلات طائراتها من هذه الفئة وعددها 24. وقالت بوينغ إنها توصي «بتعليق عمل 69 طائرة من طراز 777 في الخدمة و59 في المخازن والتي تعمل بمحركات برات آند وتني حتى تحدد إدارة الطيران الاتحادية بروتوكول الفحص المناسب». والطرازات 777 - 200 و777 - 300 المعنية بتلك الإجراءات أقدم وأقل كفاءة في استهلاك الوقود من الأنواع الأحدث، وتعكف معظم الشركات على إخراجها من أساطيلها. ونشرت شرطة برومفيلد بولاية كولورادو صورا لقطع تطايرت من الطائرة بوينج 777 - 200 التي يبلغ عمرها 26 عاما، بما فيها غطاء محرك، لكن لم ترد تقارير عن أي إصابات على الأرض. وقالت شركة يونايتد في بيان إنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات على متن الرحلة رقم 328 التي كانت تقل 231 راكبا وطاقما مؤلفا من عشرة أفراد. وذكر المجلس الوطني لسلامة النقل أن الفحص الأولي للطائرة يشير إلى أن معظم الأضرار محصورة في المحرك الأيمن، مع أضرار طفيفة بالطائرة.

وعلقت اليابان استخدام الطائرات لحين دراسة إجراءات أخرى.

وأمرت وزارة النقل اليابانية شركتي الخطوط الجوية اليابانية وإيه.إن.إيه هولدنجز بتعليق استخدام الطائرات 777 التي تعمل بمحركات برات آند وتني لحين دراسة إجراءات إضافية. وأضافت أن رحلة للخطوط اليابانية من مطار ناها إلى طوكيو في الرابع من ديسمبر (كانون الأول) 2020 كانت قد عادت بسبب عطل في المحرك الأيسر. وقال مجلس سلامة النقل الياباني في 28 ديسمبر إنه اكتشف أضرارا بشفرتين من مروحة المحرك الأيسر. ولا يزال التحقيق مستمرا. وقال مسؤول بوزارة النقل في كوريا الجنوبية إنها بانتظار إجراء رسمي من إدارة الطيران الاتحادية قبل إصدار توجيه لشركات الخطوط الجوية. وقالت الإدارة الأميركية إنها ستصدر توجيها قريبا.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة