الأسهم الهندية تواصل تراجعها

الأسهم الهندية تواصل تراجعها

بضغط من مخاوف ارتفاع إصابات كورونا
الاثنين - 11 رجب 1442 هـ - 22 فبراير 2021 مـ

تتجه الأسهم الهندية لتسجيل خامس يوم من الخسائر، وذلك بضغط من المخاوف من موجة جديدة من إصابات كورونا، إلى جانب احتمال العودة إلى فرض تدابير إغلاق أكثر صرامة.
وتراجع مؤشر سينسيكس بنسة 7. 1% إلى 57. 50043 عند الساعة الواحدة ظهر اليوم بتوقيت مومباي، بينما تراجع مؤشر نيفتي 50 بنسبة 5. 1%. وتراجع المؤشران بأكثر من 3% بعدما ظلا يسجلان تراجعات يومية، بعدما سجلا مستويات قياسية مرتفعة في 15 فبراير (شباط)، وفقا لوكالة "بلومبرغ" للأنباء.
وأفادت صحيفة "مينت" بأن حكومة ولاية ماهاراشترا، حيث توجد مومباي، قد فرضت تدابير من بينها الإغلاق وحظر التجول في مناطق مختلفة بعد تسجيل ارتفاعات في حالات الإصابة بفيروس كورونا أمس (الأحد).
وقد غطت حملة تلقيح وطنية أولية، تستهدف 30 مليونا في مجال الرعاية الصحية والعاملين في الخطوط الأمامية، نحو ثلث المستهدفين حتى الآن.
ورغم ذلك، فإن مؤشر سينسيكس يستعد لتسجيل أفضل شهر فبراير من حيث الأداء منذ عام 1998 ، بعد ارتفاع ثقة المستثمرين بدعم من خطة إنفاق حكومية ونتائج شركات فاقت التوقعات.


الهند اقتصاد الهند

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة