الاتحاد يستعين بالمنصور أمام الفيصلي

الاتحاد يستعين بالمنصور أمام الفيصلي

الاثنين - 11 رجب 1442 هـ - 22 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15427]

اتجه البرازيلي فابيو كاريلي مدرب الاتحاد للاعتماد على الظهير حمد آل منصور خلال المباريات المقبلة، بعد المردود الفني الجيد الذي قدمه اللاعب في مواجهة التعاون لحساب الجولة الماضية للدوري، ومساهمته في تحقيق الفريق الفوز وخطف النقاط الثلاث.
ويأتي اعتماد كاريلي على آل منصور بعد الإصابة التي غيبت مهند الشنقيطي عن المشاركة في مواجهة الفريق الماضية، وشخصت بالعضلة الضامة، الأمر الذي ستبعده عن مشاركة الفريق عن مواجهتين مقبلتين، على حد أقصى، لحين العودة التدريجية للمشاركة في التدريبات الجماعية تأهباً للدخول لقائمة المباريات الرسمية.
إلى ذلك، رجحت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» استبعاد المدرب كاريلي من حساباته الفنية اللاعب غاري رودريغيز عن مواجهة الفيصلي غداً (الثلاثاء)، ضمن منافسات الجولة العشرين لـ«دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين»، التي ستجمع الفريقين على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع بمكة المكرمة، رغبة في منح اللاعب فرصة أكبر لتجاوز الإصابة بشكل تام.
وكان كاريلي طالب الجهاز الطبي بتقرير مفصل عن جاهزية اللاعب رودريغيز، بينما ينتظر أن يخضع اللاعب لاختبارات طبية لتأكد من جاهزيته قبل إعادته للقائمة المباريات الرسمية تدريجياً.
وتعرض رودريغيز للإصابة خلال مواجهة الرائد بالجولة التاسعة من الدوري السعودي، قبل أن يتجاوز الإصابة ويعود للمشاركة مع الفريق بدءاً من مواجهة النصر في الجولة الـ15 للدوري، قبل أن يتعرض لإصابة عضلية بعد مواجهة الفتح بالجولة الـ17 ليغيب عن مواجهتي الأهلي والتعاون في الجولتين الماضيتين.
وعلى الصعيد الفني، شرع مدرب الاتحاد خلال الحصة التدريبية يوم أمس على رسم المنهجية التكتيكية التي ينوي الدخول بها للمواجهة وتوجيه اللاعبين لعدد من النقاط الفنية للاستفادة منها لخطف النقاط الثلاث من أمام ضيفه الفيصلي.
ورفض مدرب الاتحاد منح لاعبيه إجازة عن التدريبات الجماعية تزامناً مع نهاية مواجهة الفريق أمام التعاون، التي كسبها بهدفين لهدف في الجولة الماضية، وذلك لضيق الوقت الفاصل عن مواجهة الفيصلي التي يتطلع خلالها للتمسك بجادة الانتصارات التي عادت للفريق مجدداً بعد نتائج لم تكن مُرضِية لأنصار الفريق.
وحرص كاريلي على متابعة مواجهة منافسه الفيصلي أمام ضمك وتدوين نقاط قوة وضعف الفريق المنافس للاستعانة بها في رسم منهجيته التكتيكية للمواجهة التي ستجمع الفريقين، وسط ارتفاع سقف الطموحات الاتحادية بتقدُّم في سلم الترتيب والمنافسة على خطف البطاقة الآسيوية التي تمكِّن الفريق من المشاركة في دوري أبطال آسيا في نسخته المقبلة.
وركَّز مدرب الاتحاد خلال الحصة التدريبية يوم أمس على الجوانب الفنية بتدريبات منوعة شهدت تناقل الكرات القصيرة بين اللاعبين، وتوجيههم لتطبيق عدد من الجمل التكتيكية التي ينوي الاستعانة بها في مواجهة الفيصلي، في الوقت الذي حث كاريلي لاعبيه على مضاعفة الجهد، والتزام كل لاعب المهام المطلوبة منه.
في حين واصلت إدارة الاتحاد تحفيز لاعبي الفريق بمكافأة خاصة لتجاوز الفيصلي وخطف النقاط الثلاث، في إطار العمل الدؤوب على تعزيز الجوانب النفسية والمعنوية للاعبين باتساق مع ما يقدمه الجهاز الفني من عمل تحضيري للمباريات.


ويحتل نادي الاتحاد المركز الرابع في سلم ترتيب فرق «دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين»، برصيد 32 نقطة بعد 19 مباراة خاضها الفريق، حقق الفوز في 8 مباريات وتعادل في 8 مباريات، بينما خسر 3 مباريات كأقل الفرق خسارة بعد فريقي الشباب والهلال، اللذين يحتلان المركز الأول ووصافة الترتيب.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة