واشنطن: ستكون هناك عواقب على أي مجموعة مسؤولة عن هجوم أربيل

واشنطن: ستكون هناك عواقب على أي مجموعة مسؤولة عن هجوم أربيل

الأربعاء - 6 رجب 1442 هـ - 17 فبراير 2021 مـ
أثار القصف الصاروخي على أربيل (رويترز)

تعهدت الولايات المتحدة، اليوم (الأربعاء)، بمعاقبة منفذي الهجوم الصاروخي في شمال العراق الذي أسفر عن مقتل متعاقد مدني وإصابة جندي أميركي، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس: «من العدل أن نقول إنه ستكون هناك عواقب لأي جماعة مسؤولة عن هذا الهجوم».

والهجوم هو الأول الذي يستهدف منشآت غربية عسكرية أو دبلوماسية في العراق منذ نحو شهرين، إذ يعود الهجوم الأخير إلى منتصف ديسمبر (كانون الأول) عندما انفجرت صواريخ قرب السفارة الأميركية في بغداد.

ويبدو أن الهجوم استهدف مجمعاً عسكرياً في مطار أربيل تتمركز فيه قوات أجنبية تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لدعم العراق في مكافحة المتطرفين.

وتبنّت مجموعة تسمي نفسها «سرايا أولياء الدم» الهجوم الصاروخي على أربيل.

لكنّ مسؤولين أمنيين صرّحوا لوكالة الصحافة الفرنسية أن اسم هذه المجموعة مجرد «واجهة» لفصائل مسلحة معروفة موالية لإيران تريد انسحاب القوات الأجنبية من العراق إلا أن طهران تنفي «نفياً قاطعاً» ضلوعها في الهجوم.

وشجبت ممثلة الأمم المتحدة في العراق جينين هينيس - بلاسخارت في تغريدة «مثل هذه الأعمال الشنيعة والمتهورة التي تشكل تهديدات خطيرة للاستقرار».


أميركا الحرب في العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة