أتلتيكو يعول على سواريز لقنص لقب الدوري الإسباني

أتلتيكو يعول على سواريز لقنص لقب الدوري الإسباني

الخميس - 28 جمادى الآخرة 1442 هـ - 11 فبراير 2021 مـ
لويس سواريز لاعب أتلتيكو مدريد (بالمنتصف) يحتفل مع زملائه بعد تسجيله هدفين بالدوري الإسباني بين فريقه وسيلتا بملعب واندا متروبوليتانو في مدريد (أ.ب)

يهدف فريق أتلتيكو مدريد للتتويج بلقبه الأول في مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم منذ عام 2014، ويوجد الفريق حاليا في صدارة الترتيب، ويعود الفضل في هذا للأهداف التي سجلها نجمه الأوروغواياني لويس سواريز.

ويبدو أن سواريز، الذي انضم لأتلتيكو مدريد قادما من برشلونة، لديه شيء يسعى لإثباته كما أنه يتصدر ترتيب هدافي الدوري، وذلك قبل المباراة التي يلتقي فيها أتلتيكو مدريد مع غرناطة يوم الأحد في الجولة الثالثة والعشرين من الدوري.

ويعول أتلتيكو مدريد، الذي لديه مباراتان مؤجلتان ويتصدر جدول الترتيب بفارق خمس نقاط عن الوصيف ريال مدريد، على تألق مهاجمه سواريز.

وسجل سواريز 16 هدفا في الدوري الإسباني هذا الموسم، بفارق ثلاثة أهداف أمام زميله السابق في فريق برشلونة ليونيل ميسي.

وتعادل أتلتيكو مدريد مع سلتا فيجو 2 - 2 يوم الاثنين الماضي بفضل الهدفين اللذين سجلهما سواريز، ليضمن حصول فريقه على نقطة من مباراة صعبة لم يظهر فيها الفريق أفضل ما عنده.

وقال دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو: «سواريز يتحدث عن نفسه. دائما ما يسجل الأهداف والقيام بذلك الآن ليس بجديد عليه». وأضاف «أنه لاعب مهم ويكون في أفضل حالاته داخل منطقة الجزاء، ونحن نحاول مساعدته من خلال طريقة لعبنا».

وترك سواريز برشلونة ليرحل إلى أتلتيكو مدريد من دون مقابل في فترة الانتقالات الصيفية، لكي يرفع أجره المرتفع من قائمة أجور الفريق، وأيضا بسبب وجود شكوك حول تقديمه لأفضل مستوياته.

وما زال اللاعب، الذي أثبت طوال مسيرته أن الناس مخطئة بشأنه، يفعل هذا الأمر مع أتلتيكو مدريد.

ويحتل فريق برشلونة، بقيادة رونالد كومان المركز الثالث، بفارق ثماني نقاط خلف أتلتيكو مدريد، علما بأن برشلونة لعب مباراة أكثر من أتلتيكو.

ويستضيف برشلونة فريق ألافيس يوم السبت، ويتطلع لمواصلة مسلسل انتصاراته في الدوري.

وحقق برشلونة ستة انتصارات متتالية في الدوري الإسباني، ولكنه سقط في فخ الخسارة صفر - 2 في ذهاب الدور قبل النهائي بكأس ملك إسبانيا أمام أشبيلية، وسجل إيفان راكيتيتش، لاعب برشلونة السابق هدفا في تلك المباراة.

وأخطأ صامويل أومتيتي، لاعب برشلونة، خطأين كبيرين تسببا في الهدفين، وعلى الأرجح سيتم استبعاده من تشكيل الفريق والدفع بمواطنه كليمون لونجليه.

ويعاني برشلونة من وجود العديد من الإصابات، يأتي على رأسها إصابة أنسوماني فاتي وغيرارد بيكيه وفيليب كوتينيو وسيرغي روبيرتو.

ولا يلقي المدرب باللوم على لاعبيه بعد الخسارة في كأس إسبانيا، ويعتقد بأن الفريق يقدم أداء جيدا.

وأوضح كومان: «لعبنا بشكل جيد خلقنا عدة فرص للتسجيل. أعتقد أن النتيجة لا تعكس ما حدث في الملعب. نحن في لحظة جيدة، وسنواصل القتال».

ويحتل ألافيس المركز السادس عشر بفارق نقطتين عن المراكز المهددة بالهبوط، كما أن الفريق حقق أول انتصار له في آخر سبع مباريات في الجولة الماضية بعد فوزه على بلد الوليد 1 - صفر.

وسيعاني أيضا ريال مدريد بقوة من الإصابات عندما يستضيف فريق بلنسية يوم الأحد.

ولكن الفريق استطاع أن يهدئ من الضغوط على مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بالفوز 2 - صفر على خيتافي يوم الثلاثاء الماضي لينتزع المركز الثاني بشكل مؤقت.

وقال زيدان الذي لم يستسلم في معركة التتويج باللقب: «لا أعتقد أن هناك مشجعين لريال مدريد يعتقدون أننا لا يمكننا التتويج بلقب الدوري. على العكس تماما، يعتقدون دائما أن بإمكاننا أن نغير الأمور. هذا ما سنحاول فعله».

وفي بقية مباريات هذه الجولة يلتقي سلتا فيجو مع إلتشي، وإشبيلية مع هويسكا، وإيبار مع بلد الوليد، وخيتافي مع ريال سوسيداد، وليفانتي مع أوساسونا، وفياريال مع ريال بيتيس وقادش مع أتلتيك بلباو.


اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة