السماح لـ«بوينغ 737 ماكس» بالتحليق مجدداً في أوروبا

السماح لـ«بوينغ 737 ماكس» بالتحليق مجدداً في أوروبا

الأربعاء - 13 جمادى الآخرة 1442 هـ - 27 يناير 2021 مـ
طائرة «بوينغ 737 إكس» في رحلتها الافتتاحية من بين فيلد في إيفريت بولاية واشنطن (أ.ف.ب)

أعلنت وكالة سلامة الطيران الأوروبية، اليوم (الأربعاء)، أنها أعطت الضوء الأخضر رسمياً لعودة طائرات «بوينغ 737 ماكس» إلى الأجواء الأوروبية، والتي مُنعت من التحليق لمدة 22 شهراً إثر كارثتين.

وقال المدير التنفيذي لوكالة سلامة الطيران الأوروبية، باتريك كاي، في بيان «بعد تحليل معمق من وكالة سلامة الطيران الأوروبية، توصلنا إلى أنه يمكن أن تعود (737 ماكس) إلى الخدمة بأمان. وأجري هذا التقييم باستقلالية تامة عن (بوينغ) أو إدارة الطيران الفيدرالية (الأميركية) ودون تأثير أي ضغط اقتصادي أو سياسي».

ومُنعت الطائرة عن التحليق في مارس (آذار) 2019 إثر حادثتين أسفرتا عن وفاة 346 شخصاً، أولهما رحلة «لايون إير» في إندونيسيا في أكتوبر (تشرين الأول) 2018 وقتل فيها 189 شخصاً، ورحلة «الخطوط الإثيوبية» في مارس 2019 وقضى فيها 157 شخصاً.

وفي الحادثتين، تلقى نظام التحكم بالطائرة إشارات خاطئة من واحدة من مجستي زاويتي المواجهة في الطائرة تبيّن أنها بحالة سقوط؛ ما دفع النظام آلياً إلى وضع الطائرة بحالة هبوط رغم محاولة الطيارين تعطيله.

ويفترض أن يخضع نظام التحكم في الطائرات لتعديلات. كما يفترض إجراء تغييرات على برمجيات أخرى فيها وتعديلات تقنية، فضلاً عن تدريب الطيارين من جديد على قيادتها، وفق الوكالة.

وأوضح كاي «نحن على قناعة بأن الطائرة آمنة، وهو الشرط المسبق لمنح موافقتنا. لكننا سنواصل مراقبة عمليات (737 ماكس) عن كثب حينما تدخل الطائرة بالخدمة».

وأضاف «وبعد إصرارنا، تعهدت (بوينغ) أيضاً بالعمل على تحسين الطائرة على مدى المتوسط بهدف الوصول إلى مستوى سلامة أقوى».

وأعطت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية بدورها الضوء الأخضر لإعادة تشغيل «737 ماكس» في 18 نوفمبر (تشرين الثاني)، ثم حذت البرازيل حذوها.

وأعطت كندا موافقتها الأسبوع الماضي. أما الصين التي ابتاعت عدداً كبيراً من هذه الطائرات، فلم تعطِ بعد قرارها.

ويسمح القرار الأوروبي باستئناف الشركة تسليم طائرات جديدة إلى القارة الأوروبية.

ومنذ دخولها في الخدمة، سلمت 67 طائرة «737 ماكس» إلى الزبائن الأوروبيين، بينها 19 إلى «الخطوط النروجية» و12 إلى «الخطوط التركية».

وطلب ما مجمله 723 طائرة من 14 زبوناً، ولا يزال يتعين تسليم 210 طائرات إلى شركة «راين إير» و92 لـ«الخطوط النروجية» و63 لـ«التركية».

واعترفت «بوينغ» التي اتهمت رسمياً مطلع يناير (كانون الثاني) بتضليل السلطات الأميركية خلال عملية منح الموافقة على طائراتها، بالخطأ وقبلت دفع 2.5 مليار دولار لتسوية بعض الدعاوى القضائية.


أميركا أوروبا طيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة