الهلال والنصر يفتتحان ملف «السوبر»

الهلال والنصر يفتتحان ملف «السوبر»

رازفان يعيد قائمته الأساسية... وهورفات يترقب المصابين
الأربعاء - 14 جمادى الآخرة 1442 هـ - 27 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15401]

فتح قطبا العاصمة الرياض، الهلال، وغريمه التقليدي «النصر»، ملف بطولة كأس السوبر السعودي، أو ما أطلق عليه كأس بيرين للسوبر السعودي، الذي سيجمع بين الغريمين، يوم السبت المقبل، في لقاء هو الثالث للفريقين، منذ انطلاقة الموسم الرياضي الجديد.

ونجح الهلال في تحقيق الفوز على غريمه التقليدي النصر في المواجهتين السابقتين، بدءاً بمباراة الجولة الخامسة في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والتي كسبها بهدفين دون رد، حملت توقيع الثنائي الفرنسي غوميز، والمهاجم صالح الشهري، أما المواجهة الثانية التي جمعت بينهما في نهائي كأس الملك فكرر الهلال فوزه بثنائية مقابل هدف، حملت توقيع الكوري الجنوبي جيانغ هيون سوو، والفرنسي غوميز، فيما سجل للنصر لاعبه أيمن يحيى.

وعلى صعيد فريق الهلال، فقد أقفل الروماني رازفان لوشيسكو ملف التعادل من أمام الفيصلي بهدف لمثله في ختام منافسات الدور الأول، مؤكداً في حديثه للناقل الرسمي بعد نهاية المباراة أن الفريق سيعود لدائرة الانتصارات مجدداً بثقة الفريق البطل، وسيستمر الهلال في فرض سيطرته في المباريات.

وبدأ لوشيسكو التحضير الفني لمواجهة النصر؛ حيث من المتوقع أن تشهد قائمته الأساسية عودة المدافع علي البليهي للقائمة، بجوار الكوري الجنوبي جيانغ هيون سوو، وذلك بعد تماثل البليهي للشفاء وإكمال برنامجه التأهيلي واللياقي طيلة الفترة الماضية.

وسيعيد لوشيسكو قائد الفريق سلمان الفرج وسالم الدوسري للقائمة الأساسية في مواجهة النصر بعد وجودهم على مقاعد البدلاء في مباراة الفيصلي الأخيرة، وهو ما برّره رازفان بعدم جاهزية الدوسري اللياقية بصورة كاملة، فيما أوضح أنه لن يرهق سلمان الفرج العائد من الإصابة قبل مواجهة السوبر.

وينتعش الهلال بعودة الأرجنتيني لوسيانو فييتو لخيارات المدرب، بعد غيابه عن مواجهة الفيصلي الأخيرة بداعي الإيقاف، بعد حصوله على 3 بطاقات صفراء، وعلى الرغم من عدم التأثير الكبير الذي يحدثه فييتو في قائمة الفريق الأزرق حتى الآن فإن اللاعب يمثل إضافة جيدة للفريق، خاصة بعد بدء أهدافه مع الفريق العاصمي في مباراة التعاون، في الجولة قبل الماضية.

من جانبه، يخوض الكرواتي ألين هورفات مدرب الفريق الذي تولى المهمة الطارئة خلف فيتوريا، أول مواجهة تنافسية وصعبة، خاصة أنه يلاقي الغريم التقليدي الهلال؛ حيث يسعى هورفات لوضع بصمته في الفريق وقيادته نحو معانقة اللقب وتدوين اسمه في السجلات الذهبية لفريق النصر.

وسيعمل هورفات على تجهيز جميع أوراقه الفنية التي سيضرب بها بكل قوة في مواجهة السبت أمام الغريم التقليدي الهلال، ويتطلع الكرواتي لجاهزية المهاجم عبد الرزاق حمد الله العائد من بلاده مطلع الأسبوع الحالي بعد سفره لإكمال برنامجه التأهيلي والعلاجي هناك.

وغاب حمد الله عن صفوف فريقه النصر منذ عدة جولات بعد تعرضه لإصابة عضلية ساهمت في غيابه عن قائمة الفريق؛ حيث من المتوقع أن تكون مواجهة الهلال هي الأولى للاعب بعد عودته من الإصابة، إلا أن المدرب ما زال يترقب مستجدات حمد الله على الأصعدة الفنية واللياقية كافة. في الوقت الذي سيعيد فيه هورفات اللاعب الأرجنتيني بيتي مارتينيز للقائمة الأساسية بعد غيابه عن مباراة الاتحاد الماضية بداعي الإصابة التي لحقت به في مباراة الوحدة، والتي ودع معها ملعب المباراة متأثراً بإصابته قبل أن يغيب الجولة الماضية.

وتمثل عودة مارتينيز قوة للفريق الأصفر الذي يستفيد من تحركات بيتي السريعة، بالإضافة إلى قدرته على صناعة الأهداف وتسجيلها، لاستثماره الأمثل للكرات الثابتة، وهي إحدى المميزات التي يتمتع بها اللاعب الأرجنتيني.

كما يترقب النصر جاهزية عدد من لاعبيه المصابين، يتقدمهم أيمن يحيى، بالإضافة إلى عبد الفتاح عسيري، وإن كانت جاهزية ومشاركة يحيى هي الأقرب، مقابل غياب متوقع لعسيري بعد الإصابة التي لحقت به منذ فترة طويلة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة