وزير إسرائيلي: لا حالات «كوفيد – 19» خطيرة بين متلقي اللقاح

وزير إسرائيلي: لا حالات «كوفيد – 19» خطيرة بين متلقي اللقاح

الثلاثاء - 12 جمادى الآخرة 1442 هـ - 26 يناير 2021 مـ
مركز لإعطاء لقاح «فايزر - بايونتيك» ضد «كوفيد - 19» في تل أبيب (أ.ف.ب)

قالت الحكومة الإسرائيلية، اليوم (الثلاثاء)، إن إسرائيل، التي طعّمت بالفعل وبشكل كامل أكثر من 6 في المائة من السكان بجرعتي لقاح «فايزر - بايونتيك»، لم تسجل بينهم حالة واحدة خطيرة حتى في الوقت الذي قفزت فيه الإصابات بين السكان الآخرين.
وقال وزير الصحة يولي إدلشتاين، أمام لجنة برلمانية، إن عدد الإصابات الجديدة ودخول الحالات الخطيرة أو الحرجة للمستشفيات بسبب تداعيات «كوفيد - 19» بلغ الآن أرقاما قياسية. لكنه أكد أن «ليس هناك اعتلال خطير»، حسب علمه، بين الإسرائيليين المؤهلين لشهادة التلقيح، وهي شهادة تصدرها الدولة بعد أسبوع من تلقي الجرعة الثانية من اللقاح، وهي المرحلة التي تقول عندها شركة «فايزر»، إن اللقاح يكون فعالاً بنسبة 95 في المائة.
وقال إدلشتاين، إن 0.014 أصيبوا بأنماط أخف من «كوفيد - 19»، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وبدأت إسرائيل ما صار أسرع توزيع للقاحات بالمقارنة بعدد السكان ضد فيروس كورونا المستجد، مستخدمة اللقاح الذي طورته شركتا «فايزر» الأميركية و«بايونتيك» الألمانية.
وطبقاً لأرقام وزارة الصحة، فقد تلقى 23 في المائة الجرعة الأولى وتلقى أكثر من 6 في المائة الجرعة الثانية التي تُعطى بعد ما بين 21 و28 يوماً من الأولى.
وتلقي إسرائيل باللائمة على السلالات الأسرع انتشاراً والتي نشأت في الخارج في انتكاس محاولاتها لوقف تفشي الفيروس. وبعد أسبوع من بدء التلقيح فرضت إسرائيل ثالث عزل عام فيها، ويقول مسؤولون إن من الممكن أن تكون هناك حاجة إلى تمديده حتى فبراير (شباط).


اسرائيل أخبار إسرائيل الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة