سيناريوهات قتالية في تمرين «المدافع البحري 21» بين القوات السعودية والأميركية

سيناريوهات قتالية في تمرين «المدافع البحري 21» بين القوات السعودية والأميركية

الاثنين - 12 جمادى الآخرة 1442 هـ - 25 يناير 2021 مـ
جانب من تمرين «المدافع البحري 21» في الأسطول الشرقي بالجبيل السعودية (واس)

تواصل «القوات البحرية السعودية» ونظيرتها الأمريكية تنفيذ فعاليات تمرين «المدافع البحري 21» المختلط، بمشاركة قانصة الألغام البريطانية، وذلك في الأسطول الشرقي بالجبيل.

وشهد التمرين عدداً من السيناريوهات القتالية، كالتعامل مع الأهداف المعادية بالذخيرة الحية، والتشكيلات للقطع البحرية والإنقاذ البحري والدفاع عن الموانئ.

كانت القيادة المركزية الأميركية، أكدت، الجمعة، أن تمرين «المدافع البحري 21» مع السعودية «مصمم لبناء القدرات القتالية والحفاظ عليها، ودعم الأمن الإقليمي على المدى الطويل».

يشار إلى أن التمرين الذي انطلق الخميس الماضي ويستمر لمدة أسبوعين، يشهد تنفيذ العديد من الفرضيات والتشكيلات للقطع البحرية، وبمشاركة من وحدات الأمن البحرية الخاصة وطيران القوات البحرية ومشاة البحرية، وتدريبات على الرماية بالذخيرة الحية.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة