البيت الأبيض: إدارة بايدن ستراجع اتفاق السلام مع حركة طالبان

البيت الأبيض: إدارة بايدن ستراجع اتفاق السلام مع حركة طالبان

السبت - 10 جمادى الآخرة 1442 هـ - 23 يناير 2021 مـ
الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)

أعلن البيت الأبيض، اليوم، أن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان، أبلغ نظيره الأفغاني في اتصال هاتفي الجمعة، أن الولايات المتحدة ستراجع اتفاقية السلام المبرمة مع حركة طالبان العام الماضي.

وبموجب اتفاق أبرم في فبراير (شباط) 2020 بين الولايات المتحدة وطالبان تنسحب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول مايو (أيار) 2021 مقابل ضمانات لمكافحة الإرهاب.

وفي الأسبوع الماضي انخفض عدد الجنود الأميركيين في أفغانستان إلى 2500 فيما يعد أدنى مستوى للقوات الأميركية هناك منذ عام 2001.

لكن مستويات العنف في أفغانستان تصاعدت مما عجل دعوات دولية لوقف إطلاق النار بين الحكومة الأفغانية وطالبان.

واجتمع ممثلو الجانبين في وقت سابق من الشهر الحالي في أول جلسة في الجولة الثانية من محادثات السلام حيث من المتوقع مناقشة القضايا الخلافية مثل وقف إطلاق النار وتقاسم السلطة.

وقال البيت الأبيض في بيان، إن سوليفان أبلغ مستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله محب، أن المراجعة ستقيم «ما إذا كانت طالبان تفي بالتزاماتها بقطع العلاقات مع الجماعات الإرهابية، والحد من العنف في

أفغانستان، والدخول في مفاوضات هادفة مع الحكومة الأفغانية وأصحاب المصلحة الآخرين».

وذكر البيان، أن سوليفان أكد أن الولايات المتحدة ستدعم عملية السلام «بجهد دبلوماسي إقليمي قوي» تهدف إلى مساعدة الجانبين على تحقيق تسوية سياسية دائمة وعادلة ووقف دائم لإطلاق النار.


أفغانستان أميركا أخبار أميركا حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة