عجز الميزانية في بريطانيا يسجل ثالث أعلى زيادة له منذ عام 1993

عجز الميزانية في بريطانيا يسجل ثالث أعلى زيادة له منذ عام 1993

الجمعة - 9 جمادى الآخرة 1442 هـ - 22 يناير 2021 مـ
عجز الميزانية في بريطانيا سجّل ثالث أعلى معدل له على الإطلاق في ديسمبر (إ.ب.أ)

سجل عجز الميزانية في بريطانيا ثالث أعلى معدل له على الإطلاق في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، بحسب بيانات المكتب الوطني للإحصاء في البلاد اليوم (الجمعة). وبلغ صافي معدل اقتراض القطاع العام، باستثناء قطاع البنوك الحكومية، 1.‏34 مليار جنيه إسترليني في ديسمبر بزيادة قيمتها 2.‏28 مليار جنيه إسترليني عن الفترة نفسها من العام السابق.
ويمثل هذا العجز أعلى نسبة اقتراض على الإطلاق خلال شهر ديسمبر بشكل عام، وثالث أعلى معدل اقتراض خلال أي شهر على الإطلاق، منذ بدء تسجيل معدلات العجز الشهرية في 1993، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الالمانية.
وخلال الفترة من أبريل (نيسان) حتى ديسمبر، ارتفع صافي اقتراض القطاع العام بواقع 7.‏212 مليار جنيه إسترليني مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق ليصل إلى 8.‏270 مليار جنيه إسترليني، وهو أعلى معدل عجز في الميزانية خلال نفس الفترة منذ عام 1993.
وخلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، بلغ صافي ديون القطاع العام في بريطانيا 7.‏2131 مليار جنيه إسترليني، بما يمثل زهاء 4.‏99 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، وهو ما يمثل أعلى نسبة للديون مقابل الناتج المحلي الإجمالي منذ السنة المالية المنتهية في 1962.


المملكة المتحدة الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة