وزير الخارجية بإدارة بايدن: ترمب «كان محقاً» في مواقفه الأكثر حزماً تجاه الصين

وزير الخارجية بإدارة بايدن: ترمب «كان محقاً» في مواقفه الأكثر حزماً تجاه الصين

الأربعاء - 7 جمادى الآخرة 1442 هـ - 20 يناير 2021 مـ
أنطوني بلينكن وزير الخارجية الأميركي الجديد يتحدث بينما يظهر خلفه الرئيس المنتخب جو بايدن (رويترز)

صرح أنطوني بلينكن وزير الخارجية في إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، أمس (الثلاثاء)، أن دونالد ترمب «كان محقاً» في اتخاذ «موقف أكثر حزماً تجاه الصين»، لكنه أكد أنه «يخالفه» بشأن استراتيجيته «حول عدد من النقاط»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال بلينكن أمام أعضاء مجلس الشيوخ حول حزم إدارة ترمب، إن «المبدأ الأساسي كان صحيحاً».

يأتي هذا الاعتراف بينما شدد الرئيس المنتهية ولايته عشية مغادرته البيت الأبيض، على استراتيجيته ضد الصين، معتبراً أنها واحدة من نقاط القوة في سجله.

وقال دونالد ترمب في خطاب وداعيّ سيُبث قريباً ونُشرت مقاطع منه: «قمنا بإحياء تحالفاتنا ووحّدْنا دول العالم لمواجهة الصين، بشكل لم يحدث من قبل».

لكن بلينكن رأى أن هذا الحزم يجب أن يرتكز على دبلوماسية مختلفة بدلاً من النزعة الأحادية، التي انتقدها، للحكومة الجمهورية. وأكد أنه «يجب أن نواجه الصين من موقع قوة وليس من موقع ضعف»، مشيراً إلى أن ذلك يتطلب «العمل مع الحلفاء بدلاً من تشويه سمعتهم، والمشاركة في المؤسسات الدولية وقيادتها بدلاً من الانسحاب منها».

ورأى بلينكن أن التخلي عن المؤسسات المتعددة الأطراف «يترك المجال للصين لوضع القواعد والمعايير وتنشيط هذه المؤسسات». وأوضح أيضاً أن الولايات المتحدة تصبح في «موقف أقوى» عندما «تدافع عن قيمها عندما تُنتهك حقوق الإنسان» أو «عندما تتعرض الديمقراطية للتهديد في هونغ كونغ».


أميركا أخبار أميركا أخبار الصين الولايات المتحدة ترمب سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة