«أحداث الراكة» تغيّب العويس عن الكلاسيكو

«أحداث الراكة» تغيّب العويس عن الكلاسيكو

«الانضباط» أوقفت مسؤولين قدساويين وغرمتهم 30 ألف ريال
الخميس - 1 جمادى الآخرة 1442 هـ - 14 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15388]
جانب من أحداث ملعب الراكة (تصوير: عيسى الدبيسي)

أوقفت لجنة الانضباط والأخلاق في اتحاد كرة القدم السعودي، محمد العويس حارس مرمى فريق الأهلي لمباراتين بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها مواجهة الأهلي أمام القادسية والتي حاول فيها العويس الاشتباك مع أحد المسؤولين الموجودين في المنصة المفتوحة بملعب الأمير سعود بن جلوي بمدينة الخبر.
وأشارت اللجنة في قرارها الذي صدر أمس «الأربعاء»، إلى قيام لاعب فريق الأهلي محمد العويس بمحاولة الاعتداء بعد نهاية المباراة على مسؤول من الفريق المنافس، وفقاً لتقرير مراقب المباراة، وقالت اللجنة في نص منطوق القرار، أولاً ثبوت مخالفة لاعب فريق الأهلي للمادة 48 - 2 وإيقافه لمباراتين في جميع المباريات الرسمية التي يحق له المشاركة فيها، مع إلزامه بدفع غرامة مالية قدرها 20 ألف ريال، وذلك بقرار غير قابل للاستئناف.
وبالتالي سيغيب محمد العويس عن مباراة فريقه في الجولة المقبلة أمام الهلال بالإضافة للمواجهة التي تليها والتي سيواجه فيها فريق الأهلي نظيره فريق أبها، على أن يعود للمشاركة مجدداً في الجولة الخامسة عشرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
وامتداداً لتبعات هذه الحادثة، فقد قررت لجنة الانضباط والأخلاق في اتحاد كرة القدم إيقاف محمد الصالح مسؤول نادي القادسية لمباراة واحدة مع تغريمه 10 آلاف ريال بعد قيامه بالإساءة للاعب الفريق المنافس.
كما قررت اللجنة إيقاف خالد المرشود مسؤول نادي القادسية لمباراتين مع تغريمه بعشرين ألف ريال وذلك بعد قيامه بالإساءة والتلفظ بألفاظ مسيئة على لاعب الفريق المنافس وفقاً لتقرير مراقب المباراة الوارد للجنة، حيث رأت اللجنة تشديد العقوبة وفقاً للمادة 39 - 4 من اللائحة.
وكانت حادثة ملعب «الراكة» هي الحدث الأبرز في منافسات الجولة الماضية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بعدما شهدت دقائق شوط المباراة الثاني مناوشة بين العويس وأحد الموجودين في المنصة المفتوحة، قبل أن يتجه محمد العويس مع نهاية المباراة نحو المدرجات في محاولة للاعتداء على الشخص الموجود في المنصة المفتوحة وسط تدخل من رجال الأمن وإداريي الفريقين.
وبعد نهاية المواجهة، أعلن القادسية أن الموجود في المنصة المفتوحة هو عضو في مجلس جمهور الفريق وذلك ضمن الأشخاص المتاح لهم الحضور، قبل أن تعلن إدارة النادي اتخاذ قرار بمنع حضور المشجعين واقتصاره على أعضاء مجلس الإدارة والأعضاء الذهبيين في الجمعية العمومية للنادي. وحينها أكدت إدارة النادي على لسان علي بن دعرم المتحدث الرسمي لنادي القادسية رفضها لما حدث، وأضاف: «نقطة الشرارة بدأت من حارس الأهلي محمد العويس بعد تلفظه على عضو مجلس الجمهور عندما حدث الاحتكاك بينه وبين مدافع القادسية، الأسترالي ريس ويليامز، وعلى إثره طالب عضو مجلس الجمهور الحكم بمنح العويس بطاقة حمراء، ومنح القادسية ركلة جزاء، فبدأ العويس التلفظ على عضو مجلس الجمهور ومن هنا بدأت الشرارة، وبعدها بأقل من دقيقة جاء الهدف الثالث للقادسية، وهذا ما زاد من حدة الأمور وعاد التلاسن من جديد». وواصل علي بن دعرم حديثه: «نحن في القادسية لا نقبل بهذا الشيء على الإطلاق، وإذا حدث أي خطأ فهو غير مقبول، ونقدم اعتذارنا لإدارة وجمهور الأهلي»، متابعاً: «هذا تصرف شخصي. ومجلس الإدارة اتخذ قراراً بمنع دخول أي شخص لملعب المباراة عدا أعضائه».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة