مجموعة «كوتش - تارد» الكندية تدرس شراء كارفور

مجموعة «كوتش - تارد» الكندية تدرس شراء كارفور

الخميس - 1 جمادى الآخرة 1442 هـ - 14 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15388]

أعلنت مجموعة «أليمنتيشن كوتش - تارد» الكندية التي تمتلك سلسلة متاجر «كلارك كيه» الكبرى أنها تدرس صفقة مع سلسلة متاجر التجزئة الفرنسية كارفور وهي الصفقة التي ستمثل تحولا استراتيجيا كبيرا بالنسبة للشركة الكندية بحسب وكالة بلومبرغ الأربعاء.
وقالت «كوتش - تارد» مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي لكندا، إنها بدأت «مناقشات استكشافية» حول الوصول إلى اتفاق ودي مع كارفور مؤكدة ما ذكرته وكالة بلومبرغ عن الصفقة.
وأضافت الشركة الكندية الموجود مقرها في إقليم كيبك إنه لا يوجد أي تأكيد بوصول المحادثات إلى اتفاق نهائي في الوقت الراهن.
يذكر أن سعر سهم سلسلة متاجر كارفور ارتفع بنسبة 10 في المائة في بورصة باريس خلال العام الحالي لتصل قيمتها السوقية إلى 6.‏12 مليار يورو (4.‏15 مليار دولار) في ختام تعاملات أمس. في الوقت نفسه تراجع سهم شركة «كوتش - تارد «بنسبة 2.‏2 في المائة بعد تقرير بلومبرغ عن الصفقة المنتظرة لتصل قيمتها السوقية إلى 46 مليار دولار كندي (36 مليار دولار أميركي)».
يذكر أن «كوتش - تارد» تركز على المتاجر ومحطات الوقود، وليس محلات السوبر ماركت. وأقامت إمبراطوريتها من خلال الاستحواذ بشكل منهجي على منافسين أصغر، أولاً في كندا قبل دخول الولايات المتحدة في عام 2001 وأوروبا في عام 2012.
وفي الآونة الأخيرة كان تركيزها على مناطق الولايات المتحدة وآسيا والمحيط الهادي، حيث حاولت شراء شركة كالتكس أستراليا، قبل التراجع عن تقديم عرض جديد لشرائها بعد تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.
ومن شأن صفقة كارفور أن توسع وجود الشركة الكندية في أوروبا، حيث تضم سلسلة كارفور أكثر من 2800 متجر و703 متاجر عملاقة، إلى جانب متاجر السلسلة الفرنسية في الأرجنتين والبرازيل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة