فاوتشي: «كورونا» المُكتشف في جنوب أفريقيا يهدد العلاج بالأجسام المضادة

فاوتشي: «كورونا» المُكتشف في جنوب أفريقيا يهدد العلاج بالأجسام المضادة

الأربعاء - 30 جمادى الأولى 1442 هـ - 13 يناير 2021 مـ
كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة الدكتور أنتوني فاوتشي (رويترز)

قال الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أمس (الثلاثاء) إن سلالة فيروس كورونا المتحورة و«الأكثر عدوى» التي تم تحديدها لأول مرة في جنوب أفريقيا «مزعجة» ويمكن أن تشكل تهديداً لطريقة العلاج بالأجسام المضادة التي تُستخدم لمحاولة تجنيب الأشخاص الإصابة بالأعراض الشديدة من «كوفيد - 19».
وتسببت سلالات الفيروس الجديدة التي تم تحديدها لأول مرة في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا في بعض المخاوف بين العلماء الذين يقولون إنها شديدة العدوى، رغم أنها لا تبدو أكثر فتكاً مقارنة بالسلالات السابقة، حسب ما ذكرته قناة «سي إن بي سي» الأميركية.
وحتى الآن، لا يرى خبراء الصحة أي دليل على أن الطفرات الجديدة تقلل فعالية اللقاحات المُستخدمة حالياً. ومع ذلك، هناك قلق من أن الفيروس المتحور المُكتشف في جنوب أفريقيا، والمعروف باسم (501Y.V2)، قد يكون أكثر مقاومة للأجسام المضادة.
وقال فاوتشي إنه من خلال المناقشات مع خبراء الصحة في جنوب أفريقيا، أظهرت البيانات الأولية أن هناك «تهديداً أكبر» تمثله هذه السلالة الجديدة من الفيروس التي تستطيع تعطيل بعض الحماية التي يوفرها العلاج بالأجسام المضادة.
وأضاف: «يمكن أن يكون لهذه السلالة بعض التأثير على حماية الأجسام المضادة وحيدة النسيلة وربما حتى اللقاح... لا نعرف ذلك»، موضحاً أن الباحثين في معامل المعاهد الوطنية للصحة وفي جميع أنحاء البلاد يحاولون بسرعة تحديد التأثير المحتمل للسلالة المُكتشفة في جنوب أفريقيا.
وقال فاوتشي: «يسألني الناس: هل أنت قلق من ذلك؟»، وأجاب: «ليست هذه هي الأشياء التي أشعر بالقلق بشأنها، لكنها من الأشياء التي آخذها على محمل الجد».


أميركا أخبار أميركا الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة