أفغانستان تحقق في احتمال مقتل مدنيين بضربة جوية استهدفت «طالبان»

أفغانستان تحقق في احتمال مقتل مدنيين بضربة جوية استهدفت «طالبان»

الثلاثاء - 29 جمادى الأولى 1442 هـ - 12 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15386]
تحقق الحكومة الأفغانية في غارة جوية، شنها الجيش على إقليم نيمروز الجنوبي، قال مسؤولون محليون إنها أسفرت عن مقتل 14 مدنياً، في حين نقل سكان المنطقة جثث القتلى إلى عاصمة الإقليم احتجاجاً. المصحح: عبد_الرحمن_مقلد

تحقق الحكومة الأفغانية في غارة جوية، شنها الجيش على إقليم نيمروز الجنوبي، قال مسؤولون محليون إنها أسفرت عن مقتل 14 مدنياً، في حين نقل سكان المنطقة جثث القتلى إلى عاصمة الإقليم احتجاجاً.
وأكد مسؤولون حكوميون الهجوم الذي وقع ليلة أول من أمس، لكنهم قالوا اليوم إن المعلومات الأولية أظهرت أن جميع القتلى من متمردي حركة «طالبان» الذين يقاتلون قوات الأمن الأفغانية. جاءت الاشتباكات في الوقت الذي بدأ فيه ممثلون عن الحكومة الأفغانية و«طالبان» الجولة الثانية من محادثات السلام في العاصمة القطرية الدوحة أمس. وقالت وزارة الدفاع الأفغانية، في بيان، أول من أمس، «أسفرت غارة جوية في منطقة خشرود عن خسائر فادحة في صفوف (طالبان)، ولا تزال التحقيقات جارية في مزاعم مقتل مدنيين». وقال مسؤول حكومي محلي لـ«رويترز»، طالباً عدم ذكر اسمه، إن القوات الجوية الأفغانية استهدفت منزلاً بعد الاشتباه في وجود مقاتلين من (طالبان) داخله. وأضاف المسؤول أن جميع القتلى، وعددهم 14، من عائلة واحدة. وقال سكان لـ«رويترز»، عبر الهاتف، إن أشخاصاً من المنطقة التي وقعت فيها الغارة نقلوا الجثث إلى عاصمة الإقليم لإثبات أن القتلى ليسوا من مسلحي «طالبان». كما نفى المتحدث باسم «طالبان»، قاري محمد يوسف أحمدي، أن يكون القتلى من مقاتلي الحركة، قائلاً إنهم مدنيون، وجميعهم أفراد من عائلة واحدة، وبينهم نساء وأطفال.


أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة