الفيصل مفتتحاً «الحوكمة الرياضية»: سنرسخ مبادئ النزاهة

الفيصل مفتتحاً «الحوكمة الرياضية»: سنرسخ مبادئ النزاهة

البريطاني ماكغواير شدد على أهمية أن تكون «المعايير» مرنة وسريعة
الثلاثاء - 15 جمادى الأولى 1442 هـ - 29 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15372]
الأمير عبد العزيز الفيصل خلال ترؤسه أعمال المؤتمر الدولي للحوكمة (الشرق الأوسط)

انطلق أمس في السعودية المؤتمر الدولي للحوكمة والامتثال لتعزيز النزاهة في الوسط الرياضي الذي ينظمه معهد إعداد القادة، بالتعاون مع هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، وجامعة الملك سعود ممثلة بكلية علوم الرياضة والنشاط البدني، بصفتها شريكاً علمياً للمؤتمر الذي سيختتم اليوم.
ويرعى المؤتمر الكبير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث افتتحه أمس رسمياً الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، وألقى كلمة رحب فيها بالمشاركين، متمنياً في الوقت ذاته اجتياز الظروف الصعبة التي عاشها العالم مع جائحة كورونا.
وأشار إلى أن السعودية «تشهد تطوراً كبيراً على المستويات والأصعدة كافة، أثمر عن استضافات كثير من الأحداث والمؤتمرات الدولية الكبيرة في شتى المجالات والقطاعات، وهو الأمر الذي تسعى لتحقيقه حكومة المملكة عبر رؤية 2030».
وتابع: «هذا المؤتمر يهدف إلى توفير منصة للنقاش العلمي حول إجراءات الحوكمة والنزاهة الرياضية، وفق متطلبات ومستهدفات رؤية المملكة 2030، من خلال تبادل الخبرات الخاصة بها، وتسليط الضوء على انعكاساتها على تنمية الاستثمار الرياضي. ولعلي أنتهز هذه الفرصة السانحة لأطلعكم على أننا في وزارة الرياضة قمنا بتطبيق وتفعيل حوكمة الأندية الرياضية، ضمن استراتيجية دعم الأندية في المملكة، وفق معايير وأسس علمية تستهدف تنظيمها مالياً وإدارياً بشكل دقيق، وبمتابعة مستمرة ودورية، وذلك لتفعيل وترسيخ مبادئ النزاهة، مثل: الشفافية، ومكافحة الفساد، والحوكمة ضمن ممارسات قطاع الرياضة في المملكة».
وأكد أن هذه الجهود «تأتي لإيماننا التام بأنها ستضيف للقطاع الرياضي أساليب إدارية تساهم في رفع الكفاءة، وزيادة الإنتاج إدارياً، ما ينعكس بالنتائج على أرض الواقع، لذا أدعوكم جميعاً إلى أن تتبنوا هذا الفكر، وتساهموا في نشره ضمن زملائكم في القطاع الرياضي، للنهوض برياضة وطننا الغالي، ولنحقق الإنجازات التي نسعى لها معاً».
واختتم قائلاً: «آمل أن نخرج من هذا المؤتمر الدولي بتوصيات ترسم استراتيجيات واضحة تعود بالنفع والفائدة على هذا القطاع الحيوي المهم، ومنسوبيه كافة، للنهوض بالعمل الإداري والاستثماري المقرون بالنزاهة في الوسط الرياضي. كما أود أن أشكر جميع من شارك في تنظيم هذا المؤتمر من الزملاء في نزاهة، وجامعة الملك سعود، ومركز جودة الحياة، ومعهد إعداد القادة».
ومن ناحيته، قال البروفسور المستشار الدولي في القيادة الرياضية في بريطانيا، كريغ ماكغواير، إن الحوكمة هي المظلة الجامعة التي تسمح لنا بتقليل المخاطر في العمل التنظيمي في أثناء عملية التحول، وهي تقدم المبادئ التي توجه الأشخاص، مشدداً على أن عناصر الحوكمة هي المساءلة والشفافية والنزاهة والمخاطر والامتثال. وأكد أن نظام الحوكمة يجب أن يكون مرناً سريعاً، خاصة في الظروف الصعبة، مضيفاً أن نطاقها يتركز في 3 أمور، وهي: الاستراتيجيات والسياسيات والممارسات والخطة.
وأشار إلى أن من يريد أن يبدأ في الحوكمة عليه أن يقيم الوضع الذي هو فيه أولاً، وأن يتأكد أن الأشخاص الذين من حولك يتحملون المسؤولية.
ومن جهتها، حثت المستشارة الدولية في التسويق الرياضي نالاني بتلر على إرسال الرياضيين إلى الخارج من قبل الجهات المختصة بالرياضة لجذب الانتباه، والعمل على استقطاب الرياضيين المميزين المؤثرين، لإحداث نقلة نوعية، وخلق فرصة استثمارية جديدة.
ويبدأ اليوم الثاني من المؤتمر الثلاثاء المقبل بالجلسة الثالثة التي تحمل عنوان «حوكمة الأنظمة الرياضية والقوانين المنظمة لها»، برئاسة الدكتور محمد الشمري. ويستعرض في بدايتها الروسي نيكولاي بيشن، المتخصص في القانون الرياضي الدولي، محور «التوافق والاختلاف بين الأنظمة الرياضية العالمية والمحلية للدول»، يليها مناقشة نموذج مشروع القدية من خلال محور «النزاهة والشفافية في الهيئات الترويجية» الذي يقدمه الدكتور أيمن الرفاعي، ثم يتحدث مدير إدارة تطوير الأنظمة واللوائح في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد عبد الله القحطاني في المحور الخاص بـ«حوكمة الأنظمة الرياضية والقوانين المنظمة لها».
وفي الجلسة الرابعة التي تحمل عنوان «تجارب الأندية السعودية مع الحوكمة»، ويرأسها الدكتور ماجد الأحمد من الإدارة الرياضية في جامعة الملك سعود، سيتحدث الرئيس التنفيذي لنادي الفتح أحمد العيسى عن كيفية تميز النادي في الحوكمة، ويناقش بعدها مستشار وزير الرياضة المشرف على استراتيجية دعم الأندية عبد العزيز المسعد محور «لماذا الحوكمة؟ وماذا بعد؟» الذي يدور حول آلية تطبيق الحوكمة في الأندية الرياضية.
وسيختتم المؤتمر بتقديم التوصيات، في ضوء النتائج التي سيسفر عنها المؤتمر.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة