العجز التجاري المصري يتراجع 29%

العجز التجاري المصري يتراجع 29%

الثلاثاء - 15 جمادى الأولى 1442 هـ - 29 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15372]

تراجع عجز الميزان التجاري لمصر بنسبة 28.8 في المائة، خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، لتصل قيمة العجز إلى 2.9 مليار دولار، مقابل 4.1 مليار دولار خلال نفس الشهر من 2019.
وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في بيان أمس الاثنين، إن قيمة الصادرات خلال شهر أكتوبر الماضي، تراجعت 13.1 في المائة، على أساس سنوي، مسجلة 2.2 مليار دولار.
وعزا الجهاز أسباب تراجع الصادرات إلى انخفاض قيمة صادرات بعض السـلع وأهمها الملابس الجاهـزة بنسبة 6.6 في المائة، ومشتقات البترول بنسبة 27.3 في المائة، والبترول الخام بنحو 34.3 في المائة، بالإضافة إلى الأسمدة بنسبة 16.4 في المائة. بينما ارتفعت قيمة صادرات بعض السلع خلال الشهر ذاته، مثل العجائن ومحضرات غذائية متنوعة بنسبة 2.1 في المائة، والسجاد بنسبة 3.5 في المائة، بالإضافة إلى الأثاث 33.5 في المائة. وانخفضت قيمة الواردات بنسبة 22.8 في المائة خلال أكتوبر الماضي على أساس سنوي، مسجلة 5.1 مليار دولار.
وكانت أهم السلع التي انخفضت قيمة وارداتها المنتجات البترولية بنسبة 32.8 في المائة، والبترول الخام بنسبة 20.7 في المائة، وأدوية ومحضرات صيدلة بنسبة 0.3 في المائة، ومواد أولية من حديد أو صلب بنسبة 32 في المائة.
وارتفعت قيمة واردات بعض السلع خلال أكتوبر الماضي، وأهمها، القمح بنسبة 27.1 في المائة، وسيارات الركوب بنسبة 6.2 في المائة، والنحاس ومصنوعاته بنحو 22.6 في المائة.
وخصص مشروع موازنة العام المالي 2021/2020، نحو 7 مليارات جنيه لدعم تنشيط الصادرات المصرية، مقابل نحو 6 مليارات جنيه بموازنة العام المالي 2020/2019، بنسبة زيادة 16.7 في المائة.
وبلغت تقديرات الحصيلة الجمركية المستهدفة بموازنة العام المالي المقبل 2020 / 2021 بنحو 44.5 مليار مقارنـة بنحـو 51.7 مليار جنيـه بموازنـة 2019 / 2020 بخفض قدره 7.2 مليار جنيه بنسبة 14 في المائة. وأشار البيان إلى أن مصلحة الجمارك تستمر خلال هذا العام في التطوير المؤسسي الشامل، والذي بدأ من العام المالي 2017 / 2018. وأوضح الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن من أهم الإصلاحات المستهدفة، مشروع النافذة الواحدة، حيث تم توقيع عدة بروتوكولات تعاون بين كل من الشركة المنفذة والجمارك وجهات المجتمع المينائي وجهات الفحص والرقابة على الواردات والصادرات بهدف تسلم نتائج الفحص إلكترونيا عبر منظومة النافذة الواحدة والإفراج عن الشحنات.
، وتم بالفعل تشغيل المركز اللوجيستي بمطار القاهرة بنظام النافذة الواحدة في مارس (آذار) 2019، وجار تشغيل باقي المراكز اللوجيستية وفقا لبرنامج زمني محدد.


مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة