الشرطة الإيطالية: صادرنا 14 طناً من المخدرات مصدرها سوريا و«حزب الله»

الشرطة الإيطالية: صادرنا 14 طناً من المخدرات مصدرها سوريا و«حزب الله»

الخميس - 10 جمادى الأولى 1442 هـ - 24 ديسمبر 2020 مـ
حبوب الكبتاغون (رويترز)

كشفت وحدة الجرائم المالية التابعة للشرطة الإيطالية بالتفصيل عن تجارة مخدرات واسعة النطاق يعتقد أنها قادمة من سوريا.
ووفقاً لتقرير نشرته شبكة «بي بي سي» البريطانية، فكانت السلطات الإيطالية، قد أعلنت قبل أشهر أنها صادرت كمية قياسية من مخدرات الأمفيتامين أو ما يعرف بحبوب الكبتاغون، تبلغ 14 طناً، وقيمتها نحو مليار دولار، قادمة من سوريا، فيما وصفته بأنه أكبر عملية من نوعها في العالم.
واعتقدت الشرطة الإيطالية في البداية أن تنظيم «داعش» كان وراء هذه الصفقة. لكن بعد مزيد من البحث، وجهوا أصابع الاتهام إلى نظام بشار الأسد وحليفه اللبناني المقرب «حزب الله».
وقال تقرير «بي بي سي» إن المخدرات مصدر رئيسي لتمويل النظام السوري والجماعة الإرهابية اللبنانية.
واستخدم الكبتاغون في الستينيات لعلاج الاكتئاب واضطراب النوم القهري، وهو يحظى بشعبية كبيرة في الشرق الأوسط، وينتشر في المناطق التي مزقتها الحرب.
وقالت الشرطة الإيطالية في بيان إن إنتاج هذا المخدر كان يتركز في البداية في لبنان، وإن «داعش يبيعه لتمويل أنشطته، حيث عثر على كميات كبيرة منه في مخابئ الإرهابيين».
وأشار البيان إلى أنها «أكبر عملية مصادرة أمفيتامين تقوم بها قوات شرطة على المستوى العالمي».
وساهمت تدابير العزل بسبب فيروس كورونا المستجد في عرقلة إنتاج وتوزيع المخدرات المصنعة في أوروبا مما دفع المهربين على جلب الشحنات من سوريا، حيث لم تتباطأ هذه الأنشطة.


إيطاليا المخدرات

اختيارات المحرر

فيديو