الإمارات تعتمد لقاحاً صينياً ضد «كوفيد ـ 19»

أظهر فاعلية بنسبة 86 %

وزير الصحة الإماراتي عبد الرحمن العويس يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح سبتمبر الماضي (وام)
وزير الصحة الإماراتي عبد الرحمن العويس يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح سبتمبر الماضي (وام)
TT

الإمارات تعتمد لقاحاً صينياً ضد «كوفيد ـ 19»

وزير الصحة الإماراتي عبد الرحمن العويس يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح سبتمبر الماضي (وام)
وزير الصحة الإماراتي عبد الرحمن العويس يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح سبتمبر الماضي (وام)

أعلنت الإمارات عن تسجيل اللقاح للفيروس غير النشط ضد «كوفيد - 19» رسمياً، والخاص بمعهد بيجين للمنتجات البيولوجية، وذلك في خطوة مهمة نحو التصدي للجائحة في البلاد، حيث قالت إن قرار تسجيل اللقاح جاء استجابة لطلب شركة «سينوفارم سي إن بي جي» الصينية. ويعبّر هذا القرار عن ثقة السلطات الصحية الإماراتية في سلامة وفعالية هذا اللقاح.
وبحسب المعلومات الصادرة أمس (الأربعاء)، قامت وزارة الصحة ووقاية المجتمع وبالتعاون والتنسيق مع دائرة الصحة أبوظبي بمراجعة النتائج الأولية لتجارب المرحلة الثالثة التي أجرتها شركة «سينوفارم سي إن بي جي»، حيث أظهرت تلك النتائج فاعلية بنسبة 86 في المائة ضد الإصابة بفيروس «كوفيد - 19 »، كما سجل الإقلاب المصلي معدل 99 في المائة من الأجسام المضادة المعادلة، و100 في المائة كمعدل وقاية من الحالات المتوسطة أو الشديدة من المرض. وأظهرت البيانات عدم وجود مخاوف متعلقة بسلامة اللقاح على جميع متلقيه.
وكانت وزارة الصحة الإماراتية قد قررت في سبتمبر (أيلول) الماضي توفير اللقاح تحت ترخيص الاستخدام الطارئ، وذلك بهدف حماية العاملين في الخطوط الأمامية لكونهم الأكثر عرضة لخطر العدوى بفيروس «كوفيد - 19»، حيث عملت الإمارات بدراسة النتائج الإكلينيكية لما بعد ترخيص الاستخدام الطارئ الخاص بسلامة وفاعلية اللقاح، حيث أظهرت تلك الدراسات الجارية نتائج مشابهة لما خلصت إليه المرحلة الثالثة.
يذكر أن حملة «لأجل الإنسانية» الخاصة بتجارب المرحلة الثالثة نجحت في استقطاب 31 ألف متطوع من 125 جنسية في دولة الإمارات في حين أظهرت تجارب دراسة استخدام اللقاح في حالات الطوارئ حماية للعاملين في الخطوط الأمامية بالدولة على نحو فعال. وتشكل خطوة وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتسجيل الرسمي لهذا اللقاح الذي ينتجه «معهد بيجين للمنتجات البيولوجية» استكمالا لمسيرة تهدف إلى حماية جميع سكان الدولة وكذلك يمهد الطريق نحو إعادة تحريك عجلة الاقتصاد نحو المستقبل.
إلى ذلك، قال الدكتور عمر الحمادي، المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات الحمادي إن النساء الحوامل - بناءً على البيانات المتوفرة والحالات التي يتم تسجيلها حتى الوقت الراهن - لا يعتبرن أكثر عرضة للإصابة بمرض «كوفيد - 19»، وبالتالي لا يشكل المرض خطورة على الحوامل أو على الأطفال حديثي الولادة.
وحول ارتداء الكمامة وما قد تسببه من مخاطر، أوضح الحمادي خلال إحاطة اعلامية أول من أمس أنه وخلافاً للاعتقاد الشائع بين الكثيرين، لا يسبب ارتداء الكمامة لفترة طويلة انخفاضا في نسبة الأوكسجين داخل الجسم، كما لا يسبب تراكماً ساماً لغاز ثاني أكسيد الكربون ما دامت موضوعة بشكل محكم وصحيح يسمح بالتنفس بشكل طبيعي. وأضاف الحمادي أنه قد أجريت دراسة على المرضى الذين يعانون مشاكل تنفسية حيث جرت مراقبتهم خلال ارتدائهم الكمامة ولم تُظهر فحوصات الدم اختلافاً في معدلات الأكسجين وثاني أكسيد الكربون خلال فترتي الراحة الطويلة أو المشي القصير.
وأوضح الحمادي أن لبس الكمامة يحمي من يعانون أمراض الرئة المزمنة من الإصابة بفيروسات قد تدمر جهازهم التنفسي المتضرر في الأساس بسبب المرض المزمن، لافتاً إلى وجوب امتناع الأشخاص المصابين بضيق التنفس عن لبس الكمامة لتجنب الإصابة بالاختناق.


مقالات ذات صلة

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

العالم عودة السفر الجوي إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار (رويترز)

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

قال مسؤولون تنفيذيون في شركات طيران كبرى مشاركون بمعرض «فارنبورو» للطيران في إنجلترا، الاثنين، إن الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم كبار السن وضعاف المناعة معرضون بشكل خاص للمتغيرات الفرعية الجديدة للفيروس (أرشيفية - رويترز)

لماذا ينتشر فيروس «كورونا» هذا الصيف؟

في شهر يوليو (تموز) من كل عام، على مدى السنوات الأربع الماضية، لاحظ علماء الأوبئة ارتفاعاً مفاجئاً في حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك صورة توضيحية لفيروس «كوفيد-19» (أرشيفية - رويترز)

دراسة تحذر: خطر الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد لا يزال كبيراً

خلصت دراسة جديدة نُشرت الأربعاء في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية إلى أن احتمالية الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد قد انخفضت منذ بداية الوباء ولكنها لا تزال كبيرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في فعالية في لاس فيغاس (رويترز)

بايدن يستغل إصابته بـ«كوفيد» لينتقد ماسك وترمب

استغل الرئيس الأميركي جو بايدن إصابته بفيروس «كورونا» للمز الملياردير إيلون ماسك والمرشح الجمهوري دونالد ترمب.

صحتك ومن المهم تحديد التبعات المحتملة للتطعيم ضد «كوفيد» في ظل التوصيات الطبية المنتشرة على نطاق واسع للحوامل بتلقي هذا اللقاح (رويترز)

الإصابة بـ«كوفيد» أو تطعيم الأمّ خلال الأشهر الأولى لا يزيدان خطر تشوه الجنين

دراسة تقول إن الأطفال لا يواجهون أي مخاطر محددة للإصابة بعيوب خلقية إذا كانت الوالدة مصابة بـ«كوفيد» أو جرى تطعيمها ضد المرض في بداية الحمل.


وزير الدفاع السعودي والسفير الفرنسي يناقشان الموضوعات المشتركة

الأمير خالد بن سلمان خلال لقائه في مكتبه بالرياض السفير الفرنسي لودوفيك بوي (وزارة الدفاع السعودية)
الأمير خالد بن سلمان خلال لقائه في مكتبه بالرياض السفير الفرنسي لودوفيك بوي (وزارة الدفاع السعودية)
TT

وزير الدفاع السعودي والسفير الفرنسي يناقشان الموضوعات المشتركة

الأمير خالد بن سلمان خلال لقائه في مكتبه بالرياض السفير الفرنسي لودوفيك بوي (وزارة الدفاع السعودية)
الأمير خالد بن سلمان خلال لقائه في مكتبه بالرياض السفير الفرنسي لودوفيك بوي (وزارة الدفاع السعودية)

ناقش الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدفاع السعودي، مع لودوفيك بوي سفير فرنسا لدى المملكة، الاثنين، عدداً من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كما استعرض الأمير خالد بن سلمان خلال استقباله السفير لودوفيك في الرياض، العلاقات الثنائية بين البلدين.

حضر اللقاء الأمير عبد الرحمن بن محمد بن عياف نائب وزير الدفاع، والفريق الأول الركن فياض الرويلي رئيس هيئة الأركان العامة، والدكتور خالد البياري مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية، وهشام بن سيف مدير عام مكتب وزير الدفاع. ومن الجانب الفرنسي جان كريستوف غيرديه الملحق العسكري، ووسيم زمامطة مستشار السفير.