الاتحاد والشباب يصطدمان في قمة سعودية بنكهة عربية

الاتحاد والشباب يصطدمان في قمة سعودية بنكهة عربية

العبدلي: الحذر سيكون سيد الموقف... والتعادل النتيجة الأقرب
الأربعاء - 17 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 02 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15345]
رومارينهو (الشرق الأوسط)

يصطدم فريقا الاتحاد والشباب في قمة كروية سعودية مساء اليوم «على ملعب الثاني»، ولكن بنكهة عربية كونها تجمعهما في ذهاب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال.
وتوقفت البطولة العربية كغيرها من المنافسات الرياضية جراء تفشي فيروس «كورونا» الذي تسبب في تعطيل الحركة الرياضية منذ مارس (آذار) الماضي، قبل أن يقرر الاتحاد العربي لكرة القدم استكمال منافسات البطولة التي تقف أمام أمتار بسيطة من إسدال الستار على نسختها الحالية التي تحمل اسم «كأس محمد السادس».
وسيقام لقاء الإياب بين الفريقين في مدينة جدة، حيث أرض فريق الاتحاد، وذلك في الرابع من يناير (كانون الثاني) المقبل، ليتحدد حينها الطرف المتأهل للمباراة النهائية من البطولة التي ستقام في العاصمة المغربية «الرباط» بموعد سيحدد في الفترة القريبة المقبلة.
ويدخل الشباب المباراة وسط ظروف فنية إيجابية، بعد تغيير هويته الفنية وحضور عدد من الأسماء المميزة في خريطة الفريق يتقدمها النجم الأرجنتيني إيفر بانيغا الذي انضم حديثا للفريق العاصمي، وبات علامة فارقة في صفوف الفريق.
كما يعزز من قوة الشباب، اللاعب الدولي نواف العابد الذي انضم إليه قادما من فريق الهلال مطلع الموسم الحالي، بالإضافة للأرجنتيني جوانكا واللاعب الشاب عبد الله الحمدان وتركي العمار.
وسجل الشباب على صعيد المنافسات المحلية في السعودية، حضورا لافتا رغم الانتقادات التي طالت مدربه البرتغالي كايشينا، إلا أن الفريق يحضر حاليا في صدارة لائحة ترتيب دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بفارق نقطة عن الهلال الذي يملك مباراة مؤجلة سيخوضها يوم غد الخميس.
من جانبه، يدخل الاتحاد هذا اللقاء، طامحا في المنافسة الجادة على لقب البطولة والعمل على تحقيقها من أجل استعادة شيء كبير من الجانب المعنوي الذي سيعزز من حظوظ الفريق في تقديم صورة مغايرة عما ظهر عليه الفريق في السنوات الماضية.
وبدأ الاتحاد مع تقدم جولات دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في إظهار شيء من قوته وتجانس لاعبيه، وهو الأمر المتوقع انعكاسه على نتيجة الفريق ومشواره في البطولة العربية رغم صعوبة نظيره فريق الشباب الذي يملك ذات الطموحات لتحقيق لقب البطولة.
وكان الاتحاد أجرى الكثير من التحركات الإيجابية خلال فترة الانتقالات الصيفية لتعزيز صفوف الفريق بإعادة بعض الأسماء مجددا كالمهاجم غاري رودريغيز، بالإضافة لانضمام الدولي المصري أحمد حجازي والبرازيلي هنريكي، وعدد من الأسماء المحلية مثل عبد المجيد السواط وعبد العزيز الجبرين وعمر هوساوي.
فيما يظل الاسم اللامع دائما والحاضر بقوة في صفوف الفريق البرازيلي رومارينهو هداف البطولة الحالية بـ5 أهداف والذي سيكون محط أنظار جماهير فريقه، بالإضافة لفهد المولد المتوقع مشاركته كلاعب أساسي بعد تماثله للشفاء من الإصابة التي لحقت به.
من جانبه، قال المدرب الوطني محمد العبدلي إن مواجهة الليلة لن تكون سهلة على الفريقين، مشيرا إلى الأفضلية التي يتمتع بها الشباب بوجود بدلاء قادرين على صناعة الفارق للفريق.
وأوضح العبدلي أن بداية المباراة ستكون حذرة من الجانبين يبحث الشباب عن فوز يترجم من خلاله المستويات المميزة التي يقدمها مؤخرا والتي وضعته في المركز الأول في سلم الترتيب وكذلك منافسه الاتحاد الذي يتطلع أن يدخل المباراة لحسمها لصالحه بما يمنحه الأفضلية في مواجهة الإياب التي ستكون على أرضه، وسط طموحات ببلوغ النهائي وتحقيق اللقب.
ورجح العبدلي أن يكون التعادل سيد مواجهة الفريقين اليوم في ظل الطموحات المتقاربة للفريقين، متوقعا أن يعتمد المدربان كايشيناوكاريلي على تكثيف منطقة المناورة بأكبر عدد من اللاعبين لفرض هيمنته على وسط الميدان، مشيرا إلى أن امتلاك البديل الجاهز قد يرجح كفة فريق على آخر في صنع الفارق بالمباراة.
يذكر أن الشباب افتتح مشواره في البطولة بالفوز على نادي شبيبة الساورة الجزائري، ذهابا وإيابا بنتيجة 3 - 1 في الذهاب و2 - 0 في الإياب، ليلاقي في دور الـ16 شباب الأردن، ويحقق الفوز بهدفين دون مقابل في الرياض، ويعود بتعادل إيجابي من العاصمة الأردنية بهدف لكل جانب.
فيما تغلب الشباب في دور ربع النهائي على منافسه نادي الشرطة العراقي بسداسية نظيفة في الرياض، قبل أن يجدد الفريق فوزه على الشرطة في لقاء الإياب بهدف دون مقابل، ليضمن مقعده في الدور قبل النهائي.
وخلال مشواره إلى المباراة نصف النهائية، خاض الشباب 6 مباريات، تمكن من الفوز في 5 منها، مقابل تعادل وحيد، وسجل 14 هدفا ولم يستقبل مرماه سوى هدفين فقط.
في المقابل، قدم الاتحاد مستوى مميزا على صعيد منافسات البطولة التي استهلها بالفوز على العهد اللبناني بجدة 3 أهداف دون مقابل، قبل أن يعود بتعادل سلبي من بيروت.
بينما واجه الاتحاد في دور ثمن النهائي الاتحاد الوصل الإماراتي، وتمكن من خطف الفوز في الإمارات بهدفين مقابل هدف، وفي مباراة الإياب ظهر بمستوى أقوى ليلحق الهزيمة بضيفه بهدفين دون مقابل.
وكان طريق الاتحاد في الدور الربع النهائي محفوفا بالمخاطر، حيث واجه نادي أولمبيك آسفي المغربي، الذي فرض التعادل الإيجابي على مضيفه الاتحاد بهدف لكل جانب، وتمكن الاتحاد من حسم التأهل في المغرب بعد فوزه الصعب بهدف دون مقابل.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة