إسرائيل: إدانة أوروبا لاغتيال العالم النووي الإيراني «نفاق»

إسرائيل: إدانة أوروبا لاغتيال العالم النووي الإيراني «نفاق»

الأحد - 13 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 29 نوفمبر 2020 مـ
وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين (رويترز)

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين، اليوم الأحد، إن إدانة أوروبا لاغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة «مجرد نفاق».

وقال كوهين، العضو في حزب «الليكود» الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: «بدلاً من اتخاذ موقف واضح بشأن العقوبات اللازمة لضمان عدم حصول إيران على سلاح نووي، نراهم (الاتحاد الأوروبي) يدفنون رؤوسهم في الرمال مرة أخرى»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وزعم كوهين أنه «ليس لديه فكرة» عمن يقف وراء عملية الاغتيال لكنه قال لإذاعة الجيش الإسرائيلي: «إيران تدعو صراحة إلى تدمير إسرائيل... ومن ثم، من وجهة نظرنا أي شخص يشارك بنشاط في محاولة تطوير سلاح نووي هو هدف للقتل».

وأضاف أن إيران لم تتخل مطلقاً عن خطتها وجهودها للحصول على القنبلة الذرية.

من جهته، أكد رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران، سيد كمال خرازي، اليوم الأحد، أن بلاده سترد على مقتل العالم الذي اغتيل يوم الجمعة بـ«صرامة»، وقال في بيان نشرته وكالة الأنباء الإيرانية إن «إيران سترد بطريقة مدروسة وصارمة على الجناة الذين حرموا الشعب الإيراني من وجود محسن فخري زادة».

وكان العالم النووي قُتل في كمين استهدفه شرق العاصمة الإيرانية طهران أول من أمس (الجمعة)، فيما يبدو أنه تكرار لعمليات اغتيال سابقة، حمّلت إيران مسؤوليتها للاستخبارات الأميركية والإسرائيلية.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها تشتبه أن فخري زادة أشرف على أبحاث سرية لتركيب رأس حربي على صاروخ باليستي واختبار مواد شديدة الانفجار تلائم السلاح النووي، وكذلك تخصيب اليورانيوم.


اسرائيل ايران أخبار إسرائيل أخبار إيران النووي الايراني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة