انكماش اقتصاد بريطانيا في ظل قيود جديدة لمكافحة كورونا

انكماش اقتصاد بريطانيا في ظل قيود جديدة لمكافحة كورونا

الاثنين - 8 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 23 نوفمبر 2020 مـ

أظهر مسح، اليوم (الاثنين)، أن نشاط قطاع الأعمال البريطاني انكمش في نوفمبر (تشرين الثاني)، بينما تعصف موجة جديدة من قيود مكافحة فيروس كورونا بقطاع الخدمات الضخم، لكن أنباء عن احتمال التوصل إلى لقاحات دعمت الآمال حيال 2021.

وهبطت قراءة أولية لمؤشر "آي.إتش.إس ماركت/ سي.آي.بي.إس" لمديري المشتريات المجمع، وهو مقياس لنمو القطاع الخاص، إلى أدنى مستوى في خمسة أشهر عند 47.4 في نوفمبر من 52.1 في أكتوبر (تشرين الأول).

وهذه المرة الأولى التي يهبط فيها المؤشر دون مستوى 50.0 الذي يمثل عتبة النمو منذ يونيو (حزيران).

وكان استطلاع أجرته وكالة أنباء "رويترز" لآراء اقتصاديين قد أشار إلى تراجع أكبر من هذا عند 42.5.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن ينكمش الاقتصاد البريطاني في الربع الرابع، وإن كان بصورة أقل مقارنة بالانكماش الذي شهده خلال إجراءات العزل العام الأولى، بعدما أمر رئيس الوزراء بوريس جونسون بفرض إجراءات العزل لأربعة أسابيع في إنجلترا.

وفرضت مناطق أخرى في المملكة المتحدة قيودا على الشركات ومنها تلك العاملة في قطاع الضيافة والأنشطة التي تحتاج تعاملا مباشرا مع الجمهور.

وساهمت هذه الإغلاقات في تراجع مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات إلى 45.8 من 51.4 في أكتوبر.

لكن الصناعات التحويلية، التي لم تتأثر كثيرا بأحدث إجراءات العزل، تسارعت وارتفع مؤشرها إلى 55.2، الأعلى منذ 2018.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة