الصين «تعارض بشدة» أي علاقات عسكرية بين تايوان وأميركا

الصين «تعارض بشدة» أي علاقات عسكرية بين تايوان وأميركا

تعهدت بالرد على زيارة أميرال بحري أميركي إلى تايبيه
الاثنين - 8 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 23 نوفمبر 2020 مـ
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان (رويترز)

قالت وزارة الخارجية الصينية، اليوم (الاثنين)، إن بكين سترد على ما تردد عن زيارة أميرال بحري أميركي لتايوان وإنها تعارض بشدة أي علاقات عسكرية بين تايبيه وواشنطن.

وذكر مصدران لوكالة «رويترز» للأنباء، أمس (الأحد)، إن أميرالاً بحرياً يشرف على المخابرات العسكرية الأميركية في منطقة آسيا والمحيط الهادي قام بزيارة غير معلنة لتايوان.

ولم تؤكد تايوان ولا الولايات المتحدة الزيارة رسمياً.

وعززت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب دعمها لتايوان، وهو ما تضمن مبيعات أسلحة جديدة، الأمر الذي أثار قلق الصين التي تعتبر الجزيرة الديمقراطية واحدة من الأقاليم التابعة لها والتي لا حق لها في إقامة العلاقات مع الدول.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو لي جيان إن الصين «تعارض بشدة» أياً من أشكال التبادل بين مسؤولي الولايات المتحدة وتايوان أو إقامة علاقات عسكرية بينهما. واضاف دون الخوض في تفاصيل: «وفقاً لتطور الموقف، سيقدم الجانب الصيني الرد المشروع واللازم».


الصين العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة