نتنياهو يحث على عدم العودة للاتفاق النووي مع إيران

نتنياهو يحث على عدم العودة للاتفاق النووي مع إيران

الأحد - 7 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 22 نوفمبر 2020 مـ
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أ.ب)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم (الأحد)، إنه يتعين عدم العودة للاتفاق النووي الذي أبرمته القوى العالمية الكبرى مع إيران عام 2015 وانسحبت منه الولايات المتحدة، وذلك في رسالة على ما يبدو للرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن.
وقال بايدن، الذي سيتولى المنصب في 20 يناير (كانون الثاني)، إنه سيعاود الانضمام للاتفاق النووي إذا عادت طهران للالتزام به أولاً، وإنه سيعمل مع الحلفاء على «تعزيزه وتوسيع نطاقه على أن يتصدى بفاعلية أكبر لأنشطة إيران الأخرى التي تزعزع الاستقرار»، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
ويسعى الاتفاق إلى كبح البرنامج النووي الإيراني من أجل منعها من تطوير أسلحة نووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.
لكن الاتفاق، الذي انسحب منه الرئيس الأميركي دونالد ترمب في 2018، لم يقيد برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني ولا دعمها لمسلحين في العراق ولبنان واليمن، فيما تراه واشنطن مُزعزعاً لاستقرار الشرق الأوسط.
وقال نتنياهو، في كلمة بجنوب إسرائيل: «يتعين ألا تكون هناك عودة للاتفاق النووي السابق... يجب أن نتمسك بسياسة لا تلين للتأكد من أن إيران لا تطور أسلحة نووية».
ولم يذكر نتنياهو بايدن مباشرة، لكن وسائل الإعلام الإسرائيلية اعتبرت على نطاق واسع أن تصريحاته رسالة للرئيس الأميركي المقبل، مفادها ألا يعيد الولايات المتحدة للاتفاق.
ونتنياهو معارض قوي لاتفاق 2015 ووصفه بأنه «اتفاق بالغ السوء» في خطاب ألقاه في ذلك العام أمام الكونغرس الأميركي أدى إلى زيادة توتر علاقته مع سلف ترمب الديمقراطي باراك أوباما.
وتحاول الأطراف الأوروبية في الاتفاق، إلى جانب روسيا والصين، الحفاظ عليه على الرغم من ضغوط الولايات المتحدة لفرض عقوبات شاملة على إيران بسبب الانتهاكات التي أعلنتها رداً على انسحاب واشنطن.
وتنفي إيران أن برنامجها النووي يستهدف تطوير أسلحة.


اسرائيل أخبار إسرائيل سوريا و ايران النووي الايراني عقوبات إيران

اختيارات المحرر

فيديو