السودان يقاطع الاجتماع الوزاري لـ {سد النهضة}

السودان يقاطع الاجتماع الوزاري لـ {سد النهضة}

الأحد - 7 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 22 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15335]
وزير الري السوداني ياسر عباس

أعلن السودان مقاطعته الاجتماع الوزاري الثلاثي بشأن سد النهضة الذي كان من المقرر عقده ظهر أمس، وجدد التأكيد على رفضه منهج التفاوض المتبع خلال الجولات الماضية.

وأكد وزير الري السوداني، ياسر عباس، في رسالة بعث بها لنظيره الإثيوبي، بيكلي سليشي، على موقف بلاده بمنح دور أكبر لخبراء الاتحاد الأفريقي لتسهيل التفاوض وتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث. وأوضح عباس في بيان أمس، أن «الطريقة التي اتبعت في التفاوض خلال الجولات الماضية أثبتت أنها غير مجدية».

وشدد في الرسالة على تمسك السودان بالعملية التفاوضية برعاية الاتحاد الأفريقي للتوصل لاتفاق قانوني ملزم ومرض للأطراف الثلاثة، إعمالا لمبدأ الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية.

وكان وزير الري السوداني، أكد عدم رغبة بلاده على مواصلة التفاوض بالمنهج السابق نفسه، الذي أوصل المفاوضات إلى طريق مسدود، وتتمسك به كل من مصر وإثيوبيا.

واعترض الوفد السوداني، خلال الاجتماع السابق على دعوة وزيرة التعاون الدولي لجنوب أفريقيا، جي باندورا، للأطراف الثلاثة بمواصلة التفاوض لمدة 10 أيام، واعتبرها مخالفة إجرائية، وأنه من غير المجدي المضي في الاجتماعات بطريقة التفاوض السابقة.

وقال وزير الري السوداني، في تصريحات الخميس الماضي، إن بلاده لا تسعى لتجميد المفاوضات، ومتمسكة بوساطة الاتحاد الأفريقي، لكنها تشترط تغيير المنهجية التفاوضية القديمة التي لن تفضي إلى تقدم يذكر.

ووصلت جولة المفاوضات السابقة لطريق مسدود، بعد أن فشل وزراء المياه بالسودان ومصر وإثيوبيا في الاتفاق على دور الخبراء في التفاوض ومنهج جديد للمفاوضات، بجانب تحديد السقف الزمني لعلمية التفاوض. واتفقت الدول الثلاث على إنهاء الجولة الحالية وإعادة الملف مرة أخرى للاتحاد الأفريقي. وكشف الوفد السوداني، عن اعتراض مصر على مقترحين متقاربين من السودان وإثيوبيا بإعطاء دور أكبر للخبراء، لتقريب وجهات النظر، بين الأطراف واقتراح حلول توفيقية.

ويشدد السودان على موقفه بالوصول إلى اتفاق ملزم لضمانة سلامة خزان الرصيرص الذي يبعد نحو 15 كيلومترا عن سد النهضة.


السودان أخبار السودان سد النهضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة