الاتحاد يستعين أمام الفيصلي بالجبرين وآل منصور

الاتحاد يستعين أمام الفيصلي بالجبرين وآل منصور

بريجوفيتش قد يشارك في المباراة
الأحد - 7 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 22 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15335]
لاعبو الاتحاد خلال تدريباتهم على ملعب النادي بجدة (الشرق الأوسط)

يتجه البرازيلي كاريلي مدرب الاتحاد، إلى إجراء تغييرات عناصرية على قائمة الفريق في المباراة المقبلة أمام الفيصلي، حيث يتوقع أن تشهد إلى جانب وجود الصربي ألكسندر بريجوفيتش أساسياً، مشاركة الثنائي الجديد حمد آل منصور وعبد العزيز الجبرين كأوراق رابحة.
وتنفس مدرب الاتحاد الصعداء بجاهزية عدد من عناصره يتقدمهم لاعب الرأس الأخضر غاري رودريغز بعد تجاوزه الإصابة، والتحاق الثنائي البرازيلي رومارينيهو «بعد غيابه الأيام الماضية لظروف أسرية»، والمصري أحمد حجازي بعد انتهاء مشاركته مع منتخب بلاده، إلى جانب عودة اللاعبين الدوليين سعود عبد الحميد وعبد الإله المالكي ومهند الشنقيطي.
وشرع المدرب كاريلي خلال الحصة التدريبية، أمس، التي شهدت تكامل صفوف الفريق باستثناء اللاعبين المصابين الذين يتقدمهم فهد المولد، في الوقوف على جاهزية لاعبيه في المران الذي تركز على الجوانب الفنية، حيث بدأ كاريلي في تطبيق المنهجية التكتيكية التي سيدخل بها لمواجهة الفيصلي غداً، وتوجيه عدد من اللاعبين لعدد من النقاط الفنية والتكتيكية.
كان كاريلي فضل المغادرة إلى المجمعة مبكراً للتحضير الجيد لأولى مواجهات الفريق الرسمية مع عودة المنافسات الرياضية المجددة بعد التوقف لـ«أيام الفيفا» أمام الفيصلي، ضمن منافسات الجولة الخامسة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
وحطت بعثة الاتحاد، أمس، رحالها في العاصمة الرياض ومنها إلى المجمعة، تأهباً للمواجهة التي يتطلع الاتحاديون من خلالها للعودة بنقاط المباراة الثلاث إلى معقلهم بجدة وجادة الانتصارات التي افتقدها الفريق بنسبة أكبر مع انطلاقة منافسات الدوري السعودي للمحترفين، حيث لم يحقق الانتصار سوى في مواجهة واحدة أمام الغريم التقليدي الأهلي من أصل أربع مباريات خاضها، وحقق التعادل في اثنتين مع الفتح والتعاون، وخسر واحدة أمام الاتفاق، ليحتل المركز العاشر في سلم الترتيب برصيد 5 نقاط.
وجاءت رغبة كاريلي في المغادرة المبكرة إلى المجمعة بهدف تأقلم اللاعبين مع أجواء المنطقة، وخوض الحصة التدريبية الأخيرة للفريق على الملعب غداً، التي سيشرع من خلالها في وضع اللمسات الأخيرة على المنهجية التكتيكية التي سيدخل بها للمباراة، مع توجيه عدد من اللاعبين في قائمة الفريق الأساسية لعدد من النقاط الفنية التي يرغب بأن يستغلوها في المباراة، وتنعكس إيجابياً لصالح الفريق.
وكثف الجهاز الإداري العمل على تهيئة اللاعبين نفسياً ومعنوياً للمباراة مواكبة للعمل الفني المقدم من كاريلي، بينما رصدت إدارة النادي مكافأة خاصة للاعبين لتحفيزهم لتحقيق تطلعات جماهيرهم بالعودة إلى معقلهم بجدة بنقاط المباراة الثلاث.
من جهة أخرى، عبر المحترف الغاني السابق بنادي الاتحاد سولي مونتاري، عن اعتزازه بتجربته في الملاعب السعودية خلال مشاركة فريق الاتحاد، حيث وصف في تصريحات إعلامية لقناة «العربية» تجربته بالرائعة باللعب في منطقة الخليج وتمثيله فريق الاتحاد، مشيراً إلى أن جماهير الفريق كانت مميزة، والشعب السعودي ككل كريم ومضياف.
وأضاف: «كل ذكرياتي برفقة الاتحاد السعودي جميلة، بالأخص مع الجماهير الاتحادية، وفيما يتعلق بما حدث لاحقاً مع إدارة الاتحاد، فالأمر لم يتسبب في تغيير وجهة نظري بشأن التجربة بشكل عام، لأنني أعتبر الإشكاليات تحدث أحياناً، وهذا جزء من مسيرة اللاعب».
وكشف صاحب الـ36 عاماً، المحترف السابق في ميلان، أن اعتزاله كرة القدم لم يكن نهائياً حتى الآن، مشيراً إلى خوضه مباراة ودية بدبي برفقة لاعبين سابقين، ومطالبة اللاعب السابق لويس فيجو منه أن يكون جزءاً من فريقه لتحقيق الفوز.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة