واشنطن تؤكد ضرورة العمل مع أوروبا لمواجهة تصرفات تركيا «العدوانية»

واشنطن تؤكد ضرورة العمل مع أوروبا لمواجهة تصرفات تركيا «العدوانية»

الثلاثاء - 2 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 17 نوفمبر 2020 مـ
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (يمين) والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس (د.ب.أ)

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لصحيفة «لو فيغارو» الفرنسية اليومية، إن الإدارة الأميركية وأوروبا بحاجة إلى العمل المشترك لمواجهة تصرفات تركيا في الشرق الأوسط خلال الأشهر القليلة الماضية، وفقاً لوكالة «رويترز».
وقال بومبيو: «نتفق أنا والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على أن تصرفات تركيا في الآونة الأخيرة عدوانية للغاية»، مشيراً إلى دعم تركيا لأذربيجان في صراع ناغورنو قرة باغ مع أرمينيا، وكذلك التحركات العسكرية في ليبيا والبحر المتوسط.
وأضاف بومبيو: «يجب على أوروبا والولايات المتحدة العمل معاً لإقناع إردوغان بأن مثل هذه التصرفات ليست في مصلحة شعبه»، في إشارة إلى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.
وأشار وزير الخارجية الأميركي تحديداً «دعم تركيا لأذربيجان» و«حقيقة أنّها زرعت قوات سورية في المنطقة أيضاً»، في إشارة إلى مرتزقة سوريين أكّدت يريفان أنّ أنقرة أرسلتهم لمؤازرة القوات الأذربيجانية في ناغورني قره باغ.
وأضاف «بحثنا أيضاً ما تقوم به تركيا في ليبيا حيث أدخلت أيضاً قوات من دول ثالثة، وأفعالها في شرق البحر المتوسط، والقائمة تطول».
وشدّد الوزير الأميركي على أنّ موقف بلاده هو أنّ «تدويل هذه الصراعات مؤذٍ ويضرّ بكل الدول المعنية، لذلك طالبنا كلّ الدول بوقف تدخّلها في ليبيا، سواء أكانت روسيا أم تركيا أم سواهما».
وتابع قائلاً إن زيادة استخدام القدرة العسكرية التركية مبعث قلق، لكنه لم يقل ما إذا كان على تركيا، التي تستضيف قوات أميركية في قاعدة إنجرليك الجوية، البقاء في حلف شمال الأطلسي أو الانسحاب منه.
وقال بومبيو للصحيفة إن الإدارة الأميركية ما زال لديها ما تفعله لمواصلة الضغط على إيران.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا تركيا أخبار اخبار اوروبا التوترات التركية

اختيارات المحرر

فيديو