مارادونا «يتعافى جيداً» بالمستشفى بعد معاناته من الأنيميا

مارادونا «يتعافى جيداً» بالمستشفى بعد معاناته من الأنيميا

الثلاثاء - 17 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 03 نوفمبر 2020 مـ
صورة لأسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا خارج المستشفى الذي يعالج فيه (أ.ب)

قال الطبيب الشخصي لأسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا، اليوم (الثلاثاء)، إنه يعاني من فقر الدم (الأنيميا) والجفاف، لكنه يتعافى جيداً في المستشفى. وأضاف الطبيب ليوبولدو لوكي، الذي قال إن حالته ليس لها علاقة بـ«كوفيد - 19» إن مارادونا (60 عاماً) لا يزال يخضع للفحوصات بعد نقله إلى مستشفى «إبينسا كلينيك» في لابلاتا القريبة من بوينس آيرس، أمس (الاثنين).

وقال لوكي للصحافيين: «حالته تتحسن كما نريد. أتمنى أن يظل في المستشفى حتى الغد. سيتعين عليه الخضوع لعلاج طويل الأمد»، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال لوكي أمس، إن مارادونا «ليس على ما يرام نفسياً وهذا يؤثر على صحته». ومن المتوقع أن يبقى تحت الملاحظة ثلاثة أيام على الأقل. ويتولى مارادونا، الفائز بكأس العالم مع الأرجنتين عام 1986 والذي يعد على نطاق واسع من بين أعظم لاعبي كرة القدم على مر العصور، تدريب نادي خيمناسيا إي إسجريما في لابلاتا.

وكان آخر ظهور علني لمارادونا في عيد ميلاده الستين يوم الجمعة الماضي قبل مباراة فريقه في الدوري ضد باتروناتو.


أرجنتينا رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة