الصين تعتزم فرض عقوبات على شركات أميركية بسبب مبيعات أسلحة لتايوان

الصين تعتزم فرض عقوبات على شركات أميركية بسبب مبيعات أسلحة لتايوان

الاثنين - 10 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 26 أكتوبر 2020 مـ
إطلاق صاروخ من راجمة تنتجها شركة لوكهيد مارتن الأميركية خلال تمرين عسكري في واشنطن (أ.ب)

أعلن تشاو لي جيان، المتحدث باسم الخارجية الصينية اليوم الاثنين، أن بلاده تعتزم فرض عقوبات، لم يحددها، على «لوكهيد مارتن»، ووحدة تابعة لشركة «بوينغ» و«رايثيون للتكنولوجيا»، وذلك على خلفية موافقة الولايات المتحدة مؤخراً على بيع أسلحة لتايوان.
ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن تشاو القول في مؤتمر صحافي في بكين: «من أجل دعم المصالح الوطنية، قررنا أن نتخذ التدابير اللازمة، وسنفرض عقوبات على كيانات أميركية»، مشيراً إلى أن «بوينغ للدفاع» ستكون من بين الكيانات الخاضعة للعقوبات.
ووافقت الخارجية الأميركية الأسبوع الماضي على بيع أسلحة جديدة بقيمة 1.8 مليار دولار لتايوان، وأحالت الأمر إلى الكونغرس للمراجعة النهائية. وكانت الصين قد أعلنت في يوليو (تموز) فرض عقوبات على «لوكهيد مارتن» لصلتها بمبيعات أسلحة سابقة لتايوان.
تجدر الإشارة إلى أنه توجد في تايوان حكومة مستقلة منذ عام 1949؛ إلا أن الصين لا تزال تعتبر الجزيرة جزءاً من أراضيها.


الصين تايوان العلاقات الأميركية الصينية تايوان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة