كوريا الشمالية تحذّر: الغبار الأصفر القادم من الصين قد يحمل «كورونا»

كوريا الشمالية تحذّر: الغبار الأصفر القادم من الصين قد يحمل «كورونا»

الجمعة - 7 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 23 أكتوبر 2020 مـ
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يعطي توجيهاته في العاصمة بيونغ يانغ (رويترز)

دعت كوريا الشمالية مواطنيها إلى البقاء في منازلهم بسبب مخاوف من أن «الغبار الأصفر» الذي يتدفق من الصين قد يجلب معه فيروس «كورونا»، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وأفادت الأنباء بأن شوارع العاصمة بيونغ يانغ كانت خالية فعلياً أمس (الخميس)، بعد التحذير.

وتزعم الدولة أنها خالية من فيروس «كورونا» لكنها في حالة تأهب قصوى منذ يناير (كانون الثاني) مع إغلاق صارم للحدود وقيود على الحركة.

ولا توجد صلة معروفة بين سُحب الغبار الموسمية وفيروس «كورونا».

ومع ذلك، فهي ليست الدولة الوحيدة التي تقترح وجود ارتباط محدد. وزعمت تركمانستان أيضاً أن الغبار المحمّل بالفيروسات هو السبب في مطالبة المواطنين بارتداء الأقنعة.

وبث التلفزيون المركزي الكوري «كي سي تي في» الذي تسيطر عليه الدولة مقاطع جوية خاصة يوم الأربعاء، محذراً من تدفق الغبار الأصفر في اليوم التالي. كما أعلنت السلطات فرض حظر على مستوى البلاد لأعمال البناء في الهواء الطلق.

ويشير الغبار الأصفر إلى الرمال من الصحاري المنغولية والصينية التي تهبّ على كوريا الشمالية والجنوبية في أوقات معينة من العام. ويتداخل مع الغبار السام الذي أثار مخاوف صحية لسنوات في كلا البلدين.

وقالت صحيفة حكومية كورية شمالية أمس: «يجب على جميع العمال أن يدركوا بوضوح خطر غزو الفيروسات الخبيثة»، ضمن استجابة لسحابة الغبار.

كما أفادت السفارات بأنها تلقت تحذيراً بشأن مخاوف بيونغ يانغ من الغبار.

وقالت السفارة الروسية في بيونغ يانغ على صفحتها على «فيسبوك» إن وزارة خارجية كوريا الشمالية حذرتها والبعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية الأخرى في البلاد من العاصفة الترابية، وأوصت جميع الأجانب بالبقاء في منازلهم وإغلاق نوافذهم بإحكام.


* هل يمكن أن تتسبب سحب الغبار في ظهور «كوفيد - 19»؟

أفاد موقع الأخبار المتخصص «إن كي نيوز» بأن وسائل الإعلام الحكومية في كوريا الشمالية قد بررت أن البحث الذي يربط بين فيروس «كورونا» والانتقال عبر الهواء يعني أنه «يجب أن يؤخذ تدفق الغبار الأصفر القادم على محمل الجد».

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض إن فيروس «كورونا» يمكن أن يظل معلقاً في الهواء «لساعات». ومع ذلك، تقول أيضاً إنه من النادر جداً إصابة شخص بهذه الطريقة خصوصاً في الهواء الطلق. وأن الطريقة الرئيسية للإصابة بالعدوى هي الوقوف على مقربة من شخص مصاب قد ينشر الفيروس من خلال الرذاذ.

ورفضت وسائل الإعلام في كوريا الجنوبية المجاورة أيضاً الإشارة إلى أن الغبار الأصفر القادم من الصين قد ينشر «كوفيد - 19» إلى الشمال باعتبار الأمر «مستحيلاً».

وعلى الرغم من الادعاء بعدم وجود حالات إصابة بفيروس «كورونا» في البلاد، فإن هناك مخاوف عميقة بشأن المرض في كوريا الشمالية، وعقد الزعيم كيم جونغ أون اجتماعات رفيعة المستوى لضمان استمرار القيود المشددة.

وقال محللون إنه من غير المرجح أن تكون كوريا الشمالية خالية من أي حالات إصابة بفيروس «كورونا» على الإطلاق.

وقد تلاشى الغبار من شبه الجزيرة الكورية اليوم (الجمعة)، ومن المتوقع أن يبقى الوضع على هذا النحو في عطلة نهاية الأسبوع.


كوريا الشمالية أخبار كوريا الجنوبية الصحة فيروس كورونا الجديد كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة