مدرسة أميركية تهدد طالب بالاعتقال لتغيبه عن 3 صفوف عبر «زوم»

مدرسة أميركية تهدد طالب بالاعتقال لتغيبه عن 3 صفوف عبر «زوم»

الجمعة - 7 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 23 أكتوبر 2020 مـ
شعار تطبيق زوم يظهر على شاشة هاتف ذكي (أ.ف.ب)

قال والد طالب في الصف السابع بولاية كاليفورنيا الأميركية أن نجله تعرض للتهديد بالاعتقال بعد أن تغيب عن ثلاثة حصص دراسية عبر تطبيق «زوم»، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
وأوضح مارك ماستروف إنه تلقى مؤخراً رسالة من مدرسة ستانلي الإعدادية في لافاييت، بكاليفورنيا، تفيد بأن ابنه كان غائباً لأكثر من 30 دقيقة في ثلاث اجتماعات عبر «زوم» دون عذر مقبول.
وبموجب قانون ولاية كاليفورنيا، تنص الرسالة على أن هذا يعني أن ابنه يعتبر متغيباً عن المدرسة.
وقال ماستروف إن الرسالة أفادت أيضاً بأنه يمكن أن يتم «اعتقال» الطالب.
وتابع: «قلت لهم: ستأتون وتحاولون إلقاء القبض على ابني في منزلي، أو تغرموني لعدم إجباره على حضور الصف الدراسي في الوقت المحدد كل يوم؟».
وتنص الرسالة على أنه نظراً لتصنيف الصبي الآن على أنه متغيب عن المدرسة، فإن المنطقة التعليمية مطالبة بإبلاغ والديه بأنه يمكن مقاضاتهما إذا لم يجبرا ابنهما على حضور صفوفه، وأنه قد يتم القبض على الطالب أيضاً.
وقالت مديرة مدرسة ستانلي المتوسطة بيتسي بالمات إنها كانت ملزمة بإرسال الإشعار بسبب قانون كاليفورنيا الجديد الذي يتطلب من مجالس إدارة المدرسة اعتماد خطة لإجبار الطلاب على متابعة دراستهم وسط التعلم الافتراضي.
وأوضحت بالمات: «الرسالة جزء من مسؤوليتنا تجاه الدولة فيما يتعلق ببيانات مراجعة حضور الطلاب... كما هو الحال دائماً، تتحمل المدارس مسؤولية ضمان مشاركة الطلاب وتعلمهم».
وتشتهر كاليفورنيا بقوانين التغيب الصارمة التي يرى بعض الآباء أنها قاسية أو لا ترحم.
وبموجب قانون العقوبات، يمكن أن يتعرض الوالد الذي يتغيب طفله أكثر من 10 في المائة من العام الدراسي دون عذر مقبول لغرامة تصل إلى ألفي دولار، أو السجن لمدة تصل إلى عام.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا سياسة أميركية طلاب education

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة