خسائر بشرية في صفوف مجموعات موالية لإيران بقصف إسرائيلي على جنوب سوريا

خسائر بشرية في صفوف مجموعات موالية لإيران بقصف إسرائيلي على جنوب سوريا

الأربعاء - 5 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 21 أكتوبر 2020 مـ
الدخان يتصاعد نتيجة قصف إسرائيلي سابق للقنيطرة جنوب غربي سوريا (أرشيف - أ.ف.ب)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الاستهداف الصاروخي الذي نفذته إسرائيل خلال الساعات الماضية على ريف القنيطرة استهدف مدرسة توجد فيها مجموعات موالية لـ«حزب الله» وإيران.

وأضاف المرصد أن هناك معلومات عن خسائر بشرية نتيجة القصف الذي جرى عند منتصف الليل.

ويذكر أن ريف القنيطرة يشهد وجوداً كبيراً للميليشيات الموالية لـ«حزب الله» وإيران، وشهدت المنطقة استهدافات متكررة لهم على مدار سنوات، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

وكان الإعلام الرسمي السوري ذكر أن إسرائيل شنت غارة على مدرسة بريف القنيطرة الشمالي، وأشار إلى أن الأضرار اقتصرت على الماديات.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إنّ «العدوّ الإسرائيلي شنّ عند منتصف الليلة عدواناً بصاروخ على مدرسة بريف القنيطرة الشمالي». وأضافت أنّ الصاروخ استهدف «مدرسة في قرية الحرية بريف القنيطرة الشمالي واقتصرت الأضرار على الماديات».

وكثّفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة بشكل أساسي مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لـ«حزب الله» اللبناني.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ هذه الضربات، إلا أنها تكرّر أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى «حزب الله».

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ عام 2011 تسبب بمقتل أكثر من 380 ألف شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة، وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.


سوريا أخبار سوريا الحرب في سوريا سوريا و ايران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة